وفد الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين يستعرض أبرز التوقعات المستقبلية للقطاع في جامعة أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة21أكتوبر 2019:استقبل قسم الهندسة المدنية في كلية الهندسة بجامعة أبوظبي وفداً من الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين، ترأسته روبن كيمبر، رئيسة الجمعية والتقى بطلبة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية في قسم الهندسة المدنية، حيث استعرض أعضاء الوفد المقترحات والتوصيات حول متطلبات الاعتماد والتغييرات المستقبلية المتوقعة في هذا المجال.

وتُعد الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين أحد أقدم وأبرز جمعيات الهندسة المدنية على مستوى العالم، وتُعنى بوضع معايير برامج الهندسة المدنية التعليمية الحاصلة على اعتمادات مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABET).

وضم الوفد، إلى جانب رئيسة الجمعية، كل من الدكتور الياس بطرس صياح، رئيس القطاع 10 في الجمعية، والبروفيسورعبدالرحيم صابوني، رئيس الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين في الإمارات، والبروفيسور جاجنان م. سابنس،نائب رئيس الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين في الإمارات.

وكان في استقبال الوفد كل من البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي، والدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة، والدكتورة ريم صابوني، الأستاذة المشاركة في جامعة أبوظبي ورئيسة جمعية المهندسات في الاتحاد الدولي للخرسانة الهيكلية في الامارات.وكانت الدكتورة ريم صابوني قد نظمت اللقاء كجزء من جهود جامعة أبوظبي لإتاحة الفرصة أمام الطلبة للتفاعل مع خبراء ومختصين عالميين في المجال.

وأثنت كيمبر على الترحيب الحار والنقاش المثمر الذي حظيت به مع طلبة الهندسة المدنية في جامعة أبوظبي، كما أشادالدكتور الياس بطرس صياحبمستويات التوظيف المرتفعة التي يتميز بها خريجو قسم الهندسة المدنية في الجامعة مقارنة بمثيلاتها من الجامعات في الدولة.

وسلط أعضاء الوفدخلال اللقاء الضوء على التحول الذي تشهده الأساليب التعليمية وانتقالها لتكون قائمة على الأداء بدلاً من أن تتركز على عناصر التعليم،وكذلك الفرص المتاحة لتعزيز سبل التواصل بين الكفاءات الموهوبة المنتشرة بين العاملين في القطاع وطلبة الهندسة المدنية خلال المرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا، مشيرين إلى زيادة فرص العمل لدى خريجي الهندسة المدنية، نظراً إلى الارتفاع في أعداد مشروعات وأنشطة البنى التحتية على مستوى العالم.