وزارة الصحة ووقاية المجتمع ووزارة التربية والتعليم تستهدف 22 مدرسة من خلال “برنامج كيدز” للتوعية بمرض السكري

بدعم من شركة “سانوفي”

  • تنظيم ما يقرب من 160 جلسة لتثقيف أكثر من 4600 طفل، من بينهم 54 طالبا مصابا بالسكري في المدارس في جميع أنحاء دولة الإمارات المتحدة، إلى جانب تدريب 22 ممرضا
  • برنامج “كيدز” يهدف إلى خلق بيئة مدرسية داعمة للطلاب الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول وزيادة الوعي بشأن أنماط الحياة الصحية لمنع مرض السكري من النوع الثاني
  • حوالي60,000 طفل دون سن 15 عاما يعانون من مرض السكري من النوع الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا1
  • ارتفاع معدل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني أيضا لدى الأطفال والمراهقين، بمعدل 3٪ سنويا1

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 05 نوفمبر 2017: استكملت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم من شركة “سانوفي”، المرحلة التجريبية لبرنامج “كيدز” للتوعية بمرض السكري في المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد نجح البرنامج في تثقيف أكثر من 4600 طالب و 500 معلم وأكثر من 800 من أولياء الأمور وتدريب 22 ممرض في الفترة من نوفمبر 2016 إلى يونيو 2017. ويساعد هذا البرنامج على زيادة الوعي بمرض السكري بين طلبة المدارس ويشجع أيضا على تبني عادات سليمة في سن مبكرة. ويستند هذا البرنامج على مجموعة أدوات كيدز العالمية التي تم إنشاؤها بالشراكة مع الاتحاد الدولي للسكري (IDF) والجمعية الدولية للأطفال والمراهقين المصابين بالسكري (ISPAD).

وقالت الدكتورة نجلاء حسين سجواني، رئيسة قسم الصحة المدرسية بوزارة الصحة ووقاية المجتمع: “تعمل الوزارة من خلال هذا البرنامج على توفير المعلومات والموارد والدعم لمساعدة الأطفال والعائلات والمدرسين في دولة الإمارات العربية المتحدة للتغلب على مرض السكري. هدفنا هو مواكبة كل الجهود لتنفيذ برامج التوعية بمرض السكري بالشراكة مع الهيئات الصحية والتعليمية طوال العام الدراسي. إن ضمان حصول الطلاب المصابين بالسكري على الخدمات الصحية المناسبة أمر ضروري للغاية، حتى يبقوا بصحة جيدة ويواصلوا للتعلم. نهدف من خلال هذا البرنامج إلى مواكبة كل الجهود لتنفيذ برامج التوعية بمرض السكري بالشراكة مع الهيئات الصحية والتعليمية طوال العام الدراسي. ولجهودنا المشتركة جنبا إلى جنب مع شركاء مثل وزارة التربية و التعليم و شركة “سانوفي”، القدرة على المساعدة في تحقيق أعلى مستويات الصحة في دولة الإمارات.”

وخلال النصف الأول من العام الدراسي الذي بدأ في نوفمبر من العام الماضي، تم تنفيذ أنشطة البرنامج في 12 مدرسة في دولة الإمارات، وتمت إضافة 10 مدارس إلى البرنامج في دبي والإمارات الشمالية خلال النصف الثاني من العام الدراسي. وشهدت الأنشطة المرافقة للبرنامج مشاركة أكثر من 4600 طالب من مختلف الفئات العمرية، إلى جانب معلميهم وأولياء أمورهم. في العام المقبل، سيتم تقييم تأثير جهود التوعية وتحليلها من خلال الدراسات الاستقصائية وردود الفعل قبل النشاط وبعد النشاط مع الطلاب وأولياء الأمور. وتستهدف هذه البرامج جميع المشاركين لتقييم فهمهم للموضوع ومعالجة الثغرات المعرفية، مع مساعدتهم على تذكر المعلومات الصحية الهامة.

من جانبها، قالت سالي زكي، ممرضة المدرسة في مدرسة الحسن البصري:”كانت الجلسات مفيدة للغاية وساعدت الطلاب على تعلم جوانب مثل خيارات الأطعمة الصحية في الكافتيريا، وتناول خبز القمح بدلا من الخبز الأبيض أو اختيار المزيد من الأغذية العضوية بدلا من الوجبات السريعة. كما ناقشنا أيضاً أهمية المراقبة المنتظمة للسكر في الدم، وتقديم المشورة المناسبة، وممارسة الأنشطة البدنية. ويساور أولياء الأمور قلق مستمر حول مدى الاهتمام بأطفالهم في المدرسة، لذلك فإن مثل هذه التدريبات تعزز الثقة في قدرتنا على إدارة فعّالة لأي من الحالات الصحية.”

وقد أتيحت للطلاب فرصة التعرف على مرض السكري من خلال مواد تدريبية تفاعلية، مثل الفقرات الكوميدية، وأوراق الأنشطة، والمسابقات، وأشرطة الفيديو التعليمية، جنبا إلى جنب مع شخصية تثقيفية الممتعة تسمى “تانتون”.

بدوره قال جان بول شوير، رئيس ومدير عام شركة “سانوفي” بمنطقة الخليج: “بعد نجاح المرحلة التجريبية من برنامج “كيدز”، يسرنا مواصلة تعاوننا مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة التربية والتعليم لمعالجة مشكلة صحية هامة في دولة الإمارات. وفي حين أن الأطفال هم في صميم المبادرة، نستهدف من خلال البرنامج العديد من أصحاب المصلحة لتطوير بيئة مدرسية داعمة للإدارة الفعالة لمرض السكري بين الطلاب. وبصفتنا شركاء مسؤولين في هذا المجال، نحن حريصون على القيام بكل جهد من شأنه أن يعطينا نتائج صحية إيجابية على المدى الطويل لإدارة مرض السكري في المجتمعات.”

وفي الأشهر المقبلة، سيتم تعميم المرحلة الثانية من برنامج “كيدز” في عدد أكبر من المدارس في دولة الإمارات، وستستمر الجهود حتى منتصف عام 2018. وتهدف الحملة التشاركية إلى الوصول إلى أقصى عدد من الأطفال ومقدمي الرعاية لهم، لإحداث تأثير إيجابي طويل الأمد، في مواجهة مرض السكري.

حول برنامج “كيدز”

أطلقت سانوفي وبالشراكة برنامج “كيدز” للأطفال والسكري في المدارس” (KiDS)، وهي شراكة مع الاتحاد الدولي للسكري (IDF) والجمعية الدولية للأطفال والمراهقين المصابين بالسكري (ISPAD) تهدف إلى دعم الأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول، وتجنب التمييز في البيئات المدرسية، وزيادة الوعي بفوائد اتباع أسلوب حياة صحية عند جميع تلاميذ المدارس. ويستند هذا البرنامج التعليمي على مجموعة أدوات كيدز العالمية، التي تستهدف في المقام الأول المعلمين وممرضات المدرسة وغيرهم من الموظفين، وأطفال المدارس (6-14 سنة) وأولياء أمورهم. وينفذ البرنامج في الهند والبرازيل وباكستان والإمارات العربية المتحدة.

حول سانوفي

تعتبر “سانوفي”، المدرجة في بورصة باريس (EURONEXT: SAN) وفي بورصة نيويورك (NYSE: SNY)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في توفير خدمات الرعاية الصحية، حيث تقوم الشركة باستكشاف وتطوير وتوزيع الحلول العلاجية التي تركز على تلبية احتياجات المرضى. تتألف شركة “سانوفي” من خمس وحدات أعمال عالمية هي: السكري وأمراض القلب والشرايين، والأدوية العامة والأسواق الناشئة، و”سانوفي جنزايم”، و”سانوفي باستور”، و”وحدة الرعاية الصحية الاستهلاكية”.

المصادر والمراجع:

[1] Diabetestrack Market research UAE, 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *