نجحنا في التعلم والعمل وتسجيل الطلبة 100% “اونلاين”

كشف الدكتور ناصر المرقب نائب رئيس جامعة دبي للشئون الإدارية عن نجاح الجامعة في إنجاز مهامها الأساسية في التعلم وكل أعمالها في الإدارة وقبول وتسجيل الطلبة والشئون المالية 100% “اونلاين”.

وأكد أن الجامعة نجحت بسرعة في تطبيق برامج التعلم عن بعد في جميع كلياتها “إدارة الأعمال، الهندسة وتقنية المعلومات وكلية القانون” بالإضافة إلى مركز التطوير التنفيذي لديها والذي بدأ بتقديم عدد من الدورات عن بعد وبشكل مكثف تماشياً مع تعليمات وإرشادات وزارتا الصحة ووقاية المجتمع والتربية والتعليم للوقاية من فيروس كورونا وأن ذلك يأتي لأسباب مهمة جدا، وهي الإدارة المتميزة والإيجابية والتي تتماشى مع رؤية دبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام في التطور التقني المعلوماتي الذي يصب بدوره في تحقيق رؤية الإمارات في عصر المدن الذكية وأن البنية التحتية الصلبة التي تمتلكها الجامعة، والتي خطط لها بعناية لظروف المستقبل والتوقعات المبنية على خبرة علمية وعملية لدى إدارة تقنية المعلومات ساهمت في التكيف بسرعة مع هذا النظام.

وأشار إلى أن البيئة الإيجابية والعائلية التي تربط اسرة الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب والتكاتف فيما بينهم، سهلت التكيف والتقبل لكل التغيرات بشكل إيجابي ورائع إضافة إلى أن مبنى الجامعة الذكي والمستدام والذي يراعي ظروف البيئة والمصمم على أعلى معايير المباني الخضراء والحاصل على شهادة “لييد” العالمية يحتضن البنية التحتية المتطورة لتقنية المعلومات والقابل للتمدد والنمو بشكل سليم ومدروس.

تجارب وخبرات

ولفت إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الجامعة بصفة عامة وقسم تقنية المعلومات بصفة خاصة للتعلم عن بعد هي إجراءات تبناها الدكتور عيسى البستكي رئيس الجامعة فهو يؤمن بأهمية دور تقنية المعلومات في الحاضر والمستقبل  مشيرا إلى أن هذه الإجراءات سبقتها تجارب وخبرات سابقة .. وكانت ناجحة في برامج دراسة الدكتوراه، واستخدام الحوسبة السحابية إضافة إلى اجراء التدريبات اللازمة والمبسطة على نظام التعلم عن بعد وذلك باستخدام نظام المعلومات المخصص للتعلم الذي تستخدمه الجامعة منذ سنوات عدة، والذي تم بناء عليه إعداد برامج التعلم الالكتروني ليسهل تقبل التغيير بشكل مبسط وسهل للجميع كما تم ضمن هذه البرامج إجراء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الحالي عن بعد وباستخدام تقنيات المراقبة المتطورة للتأكد من النزاهة والشفافية وبالتالي تحقيق مخرجات التعليم لكل مساق وكل برنامج على أكمل وجه.

ونوه بأن الجامعة تلقت شكاوى واستفسارات محدودة من الطلبة في بداية تطبيق البرامج الجديدة وهذا طبيعي ولكنها كانت قليلة وانه تم التعامل معها وتذليلها.

وتوجه بالشكر إلى المؤسسات التي تواصلت مع الجامعة بخصوص مساعدة الطلبة المحتاجين للأجهزة إضافة إلى رابطة الخريجين مشيرا إلى أن هذا ماتعودناه من القيادة الرشيدة في دولة الإمارات التي تعمل دائما على مساعدة الجميع ليتمكنوا من اجتياز التحديات بكل سلاسة ويسر.

العمل والتسجيل عن بعد

وقال إننا نجحنا في تطبيق العمل عن بعد طبقا لإجراءات تنظيمية محددة تبدأ مع مواعيد الدوام الرسمي اضافة الى استخدام نظم الحوسبة السحابية، لتسهيل العمل للموظفين، وهم في منازلهم وباشراف المدراء وتنظيم عقد الاجتماعات الاسبوعية واليومية كالمعتاد باستخدام البرامج الإلكترونية الحديثة وفق خطط واهداف محددة ومراقبة تنفيذها بما يهدف لنمو الجامعة من الناحية العملية.

‏ونوه بأن إدارات وأقسام الشئون المالية تأقلمت مع المستجدات وحولت التسجيل عن بعد بسهولة وذلك بإجراء الكثير من التغييرات والتسهيلات لإجراء عملية دفع أقساط الرسوم الدراسية والتي لاقت اقبالا من الطلبة واستجابتهم لهذه التسهيلات إضافة الى أنه تم تنفيذ عدد من التيسيرات المنبثقة من الأخلاق المتأصلة في دولة الإمارات مما كان له أجمل الأثر على نفوس الطلبة في عملية دفع الأقساط مراعاة للظروف الاستثنائية الحالية.

‏وأشار إلى أن مفهوم الإدارة لم يتغير كثيرا عن بعد ، ولكنه أصبح باستخدام تقنيات المعلومات المخصصة، إلى جانب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتقوية التواصل والتنسيق فيما بين الموظفين.

وأشاد بدور قسم الموارد البشرية وقيامه بعمل ممتاز في هذه الظروف، وهو ابقاء الموظفين على علم بجميع التغييرات التي أقرتها وزارة الموارد البشرية والتوطين الى الموظفين كافة، في إطار منح الثقة والتفويض للمدراء ورؤساء الأقسام ومراقبة الأداء بشكل دوري للتأكد من تأدية الأدوار للعاملين كافة.

 197 total views,  1 views today