«منظمة اليونسكو للتعلّم مدى الحياة»تختار جمال بن حويرب عضواً في مجلس إدارته

دبي – 13مايو 2019: في إنجاز جديد يضاف إلى سجل إنجازات الكوادر الوطنية، اختارت”منظمة اليونسكو للتعلّم مدى الحياة” الذي تأسَّستفي العام 1952 ومقره مدينة هامبورغ الألمانية، سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، عضواً في مجلس إدارتها، وذلك خلال دورته الحالية والممتدة على مدار أربعة أعوام ابتداءً من العام الحالي.

وتعليقاً على هذا الإنجاز،قال سعادة جمال بن حويرب: « تتلاقى أهداف مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مع أهداف «منظمة اليونسكو للتعلّم مدى الحياة»،  والمتمثلة في تحفيز التعليم وتحسين جودته ودعم البحث العلمي لتنمية رأس المال البشري المعرفي والمساهمة في بناء مجتمعات قائمة على المعرفة”.

وأضاف سعادته: “لا شك أن اختيارنا ضمن مجلس إدارة المنظمة،والذي يأتي تتويجاً لسنوات من العمل الجاد والدؤوب في خدمة المجتمع المحلي والشأن العام، والمجال التعليمي والثقافي بشكل خاص، يشكل نقلة مهمة لنا وسيسهم في تحفيزنا لتحقيق مزيد من الإنجازات والنجاحات بالشراكة مع المنظمة الذي تعَدُّ أحد أهمِّالمؤسَّسات المعنية في قضايا التعليم على الصعيد الدولي، كما سيوطد من أواصر شراكتنا الطويلة مع الأمم المتحدة في مجالات التعليم والمعرفة، والتي أثمرت عدة مشاريع ومبادرات مهمة على مستوى المنطقة والعالم».

وتقدم بن حويرب بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، على دعمهما الدائم وتحفيزهما المستمر للقيادات الإماراتية لتحقيق الإنجازات والنجاحات.

وتتماشى أهداف اليونسكومع توجهات دولة الإمارات ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بشكل خاص، وذلك من ناحية الاهتمام بالتعليم والتعلم المستمر مدى الحياة واكتساب الافراد المهارات الضرورية للتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة.

ويتألَّف مجلس إدارة منظمة اليونسكو للتعلّم مدى الحياة من اثني عشر عضواً، يتم تعيينهم من قِبَل المدير العام للمنظمة، وبما يحقِّق التوازن بين الجنسين والتوزيع الجغرافي العادل والمنصف. ويقع الاختيار على الأعضاء وفقاً لخبراتهم وإنجازاتهم في المجالات ذات الصلة بالتعليم والمعرفة ونشر العلوم، وبما يتوافق مع أهداف المنظمة، ويناط بأعضاء المجلس مهام تقديم المشورة والنصح في المجالات التي تسهم في توسيع أعمال المنظمة، واستراتيجية عمله، وتوجيه نشاطاته، وإقرار موازنته، ومتابعة الأعمال ضمن مجالات التعليم ونشر المعرفة.

والجدير بالذكر أنَّ”منظمة اليونسكو للتعلُّم مدى الحياة” هوأحد أهم أذرع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، وهي المنظمة الوحيدة في الأمم المتحدة المعنية والمخولة عالمياً في قضايا التعليم مدى الحياة، وتركِّز المنظمة على قضايا الأمية، ونشر المعرفة، وتعليم الكبار، وسبل التعليم غير التقليدية، بما يتناسب ومتطلبات القرن الحادي والعشرين، وتعمل هذه المنظمة العالمية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وخاصة مجال الهدف الرابع المتعلق بتوفير التعليم بعدالة ومساواة لكافة الأفراد دون تمييز.