معالي الشيخ نهيان بن مبارك يسلم جوائز “الشيخة فاطمة للتفوق” إلى 43 طالبة متفوقة من مدارس “جيمس للتعليم”

أطلقت “جيمس للتعليم” الجوائز تكريماً لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومساهماتها في تمكين المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، 7 مايو 2018: سلّم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات العربية، جوائز سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتفوق إلى 43 طالبة متفوقة من شبكة مدارس “جيمس للتعليم” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي استضافته أكاديمية جيمس دبي الأمريكية.

وكانت “جيمس للتعليم” قد أطلقت هذه الجوائز تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح في دولة الإمارات في عام 2005 تكريماً لـ “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حرم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، تقديراً لمساهماتها في تمكين المرأة ودعمها لتميزها في جميع المجالات.

وحصلت كل واحدة من الطالبات الفائزات اللواتي رشحتهن مدارسهن تقديراً لنجاحهن الأكاديمي المتميز والتزامهن بالمسؤولية الاجتماعية والمواطنة العالمية، على منحة تغطي التكاليف الدراسية لمدة عام كامل في مدارسهن ضمن شبكة “جيمس للتعليم”، وتمّ تكريمهن خلال حفل توزيع الجوائز.

وفي هذا السياق، قال السير كريستوفر ستون رئيس الشؤون الأكاديمية في “جيمس للتعليم”: “أتقدم بأحر التهاني والتبريكات لطالباتنا الفائزات اليوم، لا على أدائهن الأكاديمي المتميز وحسب، بل على ما أظهرنه من مهارات وخصال ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالمواطنة والقيادة العالمية. كل واحدة منكن مصدر إلهام لهذا الجيل، وأتمنى لكنّ دوام النجاح والتقدم في الحياة الدراسية والمستقبل”.

حول مجموعة “جيمس للتعليم

تعتبر “جيمس للتعليم” من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص في العالم، من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وهي أيضاً تعتبر خيار ممتاز للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة تأسست عام 1959 في الامارات، بسجل استثنائي في تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية احتياجات المجتمع. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 50 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 115 ألف طالب. وتعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس واسهاماتها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.