مدينة عجمان الاعلامية الحرة تطلق مشروع مختبر الإعلام كمنصة جديدة للابتكار والتنمية والتطوير، لدعم رواد وأصحاب الاعمال وكوادر الشباب من خلال تأهيلهم وتدريبهم وخلق فرص استثمارية لهم

  • مختبر الإعلام مبادرة فريدة وجزء من استراتيجية ودور المدينه تجاه المسؤولية الاجتماعية
  • التزام تام بتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لأصحاب المصلحة والطلاب والمهنيين

عجمان، الإمارات العربية المتحدة، 27 مارس 2019، (“ايتوس واير”): أعلن سمو الشيخ / عبدالعزيز بن حميد النعيمى ، رئيس مجلس إدارة مدينة عجمان الاعلامية الحرة ، عن إطلاق أول مختبر للإعلام من نوعه ليكون بمثابة مركز للابتكار والتعلم والتطوير لأصحاب الأعمال وكوادر الشباب الذين هم قادة المستقبل في كافة أنحاء العالم على حد سواء.

وقال سموه: “سعينا جاهدين ومنذ إطلاق مدينة عجمان الاعلامية الحرة، لأن نكون في طليعة الابتكار، وبالتالي، يشكّل مختبر الإعلام جزءا من رؤيتنا وأهدافنا الأساسية تجاه مجتمع الأعمال ومجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.”

“تم تصميم المختبر ليكون بمثابة مركز للابتكار وتبادل المعرفة ، والتطوير المهني ، والتدريب ، والشراكات ، والإرشاد ، وكذلك توفير مساحة عمل مشتركة تجمع المجتمع الديناميكي والنشط معًا.علما بأن مختبر الإعلام سيمكِّن من تقديم مساهمة كبيرة في ثقافة تنظيم المشاريع في الإمارات العربية المتحدة ودعم أصحاب المصلحة لدينا بما في ذلك شباب الإمارات العربية المتحدة وعملائنا والمؤسسات الأكاديمية / التعليمية.”

وأضاف سموه ان المختبر يشمل بعض الأنشطة الرئيسية للتعاون مع المؤسسات الأكاديمية والتعليمية الرائدة ، وخلق مجموعة من الخبراء الأكاديميين والصناعيين البارزين كأستشاريين وتقديم فرص توجيه وتعلم على مستوى عالمي لأصحاب المشاريع والطلاب الشباب من المجتمع.

“إن الاستثمار في رأس المال البشري هو أفضل قرار يمكن للمجتمع أن يتخذه بشكل جماعي، ويسعدنا أن نعلن عن مبادراتنا للتوجيه والتطوير المهني للشباب والطلاب الإماراتيين من خلال المختبر ، كجزء من أهدافنا لتطوير قادة المستقبل ، وسيركز المختبر على المهارات التي يحتاجها رواد الأعمال الشباب في المجال الإعلامي لتحقيق النجاح في مشاريعهم المستقبلية.”

وقال: تم تطوير المختبر بناءً على الخطة الإستراتيجية لريادة الأعمال والابتكار التي وضعتها إدارة المدينة الاعلامية، بالتوافق التام مع المبادرات الحكومية لرؤية عجمان 2021 والإستراتيجية الوطنية للابتكار ، وتم تطوير مختبرنا بالتخطيط والتفكير بعناية لدعم انتقال الإمارات السريع إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

واشار الى ان المدينة الاعلامية تؤيد أن الابتكار هو مستقبل الاستثمار البشري وتدعم قادة دولة الإمارات العربية المتحدة الذين ركزوا بشكل كبير على أهمية الابتكار في جميع القطاعات كالإعلام والبحوث ، والعلوم والتكنولوجيا التي تشكل الركائز الأساسية لاقتصاد قائم على المعرفة ، والإنتاجية والتنافسية ، يقوده رواد أعمال في بيئة مواتية للأعمال حيث سيشكل القطاعان العام والخاص شراكات فعالة. “

للمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة: www.amcfz.ae

*المصدر: “ايتوس واير