مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة ترحب بالحاكم العام لأستراليا برفقة وفدٍ حكومي رفيع المستوى

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، ×× أكتوبر 2017: استضافت مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة، المؤسسة التعليمية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تقدم المناهج الدراسية الأسترالية وبرامج دبلوم البكالوريا الدولية، وفوداً رسميةً من أستراليا والإمارات العربية المتحدة استعداداً للاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيسها.

وبعد زيارته الرسمية لدولة الإمارات، توجه فخامة الحاكم العام لأستراليا السير بيتر كوسجروف وحرمه السيدة لين كوسجروف برفقة السيد آرثر سبيرو سفير أستراليا لدى الإمارات لزيارة المدرسة ولقاء الأطفال والمدرسين. وكان من أبرز الحاضرين الدكتور عمرو عبدالحميد، وهو المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والأبحاث العلمية، ويشغل منصب رئيس مجلس إدارة المدرسة والمدير العام لأكاديمية الشارقة للبحوث، وذلك إلى جانب السيد جون باتلر، مفوض حاكم ولاية فيكتوريا إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

تأتي هذه الزيارة رفيعة المستوى مع استعداد مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة للاحتفال بمرور عشر سنوات على تقديمها لأعلى مستويات التعليم والتزامها بخدمة مجتمع الشارقة. حيث تعتزم المدرسة تكريم هذه المناسبة عبر إطلاق سلسلةٍ من الفعاليات والاحتفالات.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال دين بايره، المدير التنفيذي لمدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة: “إنه لشرف كبير أن نحتفل ببداية عامنا العاشر مع زيارة رفيعة المستوى من الحاكم العام لأستراليا والوفود المرافقة له. لا تثبت هذه الزيارة قوة العلاقات التي تجمع أستراليا بالإمارات العربية المتحدة فحسب، بل تؤكد كذلك على العلاقة الوطيدة التي تجمع أستراليا بمدرستنا. وانطلاقاً من مكانتنا في صدارة المؤسسات التعليمية الراقية في الإمارات العربية المتحدة، فإن النجاح الذي حققته مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة على مر السنوات العشرة الماضية يأتي ليعبر عن التأثير الإيجابي الذي يمكن لشراكة بهذه القوة أن تحققه، ونحن في غاية السرور لاستقبال السادة الوفود في هذه الاحتفالية المميزة”.

كما انطلقت الوفود الرسمية في جولة ضمن المرافق عالمية المستوى للمدرسة، وتعرفوا على آلية عمل مناهج المدرسة وبرامج الجودة المطبقة التي تؤثر بصورةٍ إيجابية على الطلاب وتسهم في تطوير شخصياتهم ومهاراتهم بشكلٍ شامل. وأخيراً اجتمع الحضور بعد الجولة لمشاهدة عروض طلابية تنوعت بين العزف الموسيقي وإلقاء الشعر والقراءة. وبدوره خاطب السير كوسجروف الطلاب مسلطاً الضوء على أهمية تحقيق النجاحات من خلال الفرص التي تقدمها لهم الحياة ليصبحوا قادة المستقبل.

حول مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة: تأسست ’مدرسة فيكتوريا الدولية في الشارقة‘، التي تسعى لأن تصبح المدرسة الرائدة في المنطقة، بموجب مرسوم أميري صدر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وذلك بالتعاون مع حكومة فيكتوريا الأسترالية. وتهدف المدرسة إلى تزويد الطلاب بتعليم متميز وشامل يكفل لهم الاندماج في المجتمعات العالمية كمواطنين يتحلّون بالمسؤولية والوعي باعتبارهم قادة للمستقبل. وتلتزم المدرسة بتزويد كل طالب بأدوات تعلّم قوية يستمر تأثيرها مدى الحياة خاصة في عالم حافل بالتحديات إلى جانب الفرص القيّمة على صعيد التطور الشخصي. كما تتيح المدرسة للطلاب الوصول إلى فرص تعزز مواهبهم الفردية وتشجعهم على التعلّم وتحقيق التميز والتطور والتفوق.