مدرسة فيرغرين الدولية تطلق النسخة الثالثة من “ميلين سولار ستارز جونيور سبرينت 2020”

1مارس 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة:تحت رعاية وزارةالتغيرالمناخيوالبيئةوبالتعاون مع شركة “إنجي” للطاقة، أطلقت مدرسة “فيرغرين” الدولية بدبيالنسخة الثالثة من فعالية “ميلين سولار ستارز جونيور سبرينت” لعام 2020، والتي تهدف إلى تشجيع مليون طالب للمشاركة في زيادة اعتماد الطاقة الشمسية في كافة المدارس حول العالم.

جاء ذلك خلال فعالية خاصة جرى تنظيمها في المدرسة الأسبوع الماضي بحضور سمو الشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي بن راشد النعيمي، حيث سلطت الضوء على الدور الهام للتعليم والتثقيف في تشجيع الطلبة على لعب أدوار فاعلة في تحقيق الاستدامة من مراحل مبكرة، ما يسهم في تمكينهم ورعاية مواهبهم لضمان مستقبل أكثر استدامة، وذلك بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تطوير بيئة وبنية تحتية مستدامة وتحقيق التوازن الأمثل بين التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وعمل الطلبة خلال الفعالية على تصميم وبناء نماذج مصغرة عن سيارات وقوارب شمسية تشارك في سباق للسرعة، كجزء من المبادرة الدولية لتثقيف مليون طالب حول الطاقة الشمسية وتعزيز مشاركتهم في زيادة اعتماد الطاقة الشمسية في كافة المدارس حول العالم، وصولاً إلى نسبة 100%.

وبهذا الصدد، قالت فلورنس فونتاني، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية والاتصالات والمسؤولية البيئية والاجتماعية في شركة “إنجي” الشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا وتركيا: “تعمل “إنجي” انطلاقاً من مكانتها بوصفها شركة عالمية رائدة في مجال الطاقة على الانتقال إلى مصادر طاقة نظيفة وبتكلفة معقولة، بما ينسجم مع أهداف التطوير المستدامة، لذا، نفخر برعاية فعالية “ميلين سولار ستارز” التي تحتضن الجيل الجديد من أبطال البيئة، ويسعدنا وجود المشاركة الأنثوية التي تؤكد على توجه المزيد من الفتيات نحو مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، حيث ندعم مثل هذه المبادرات ونشجع رواد الاستدامة في المنطقة مثل مدرسة “فيرغرين” الدولية و”المدينة المستدامةبصفتنا “شريك الطاقة الإيجابي” لمنطقة الشرق الأوسط”.

من جانبها، قالتعائشة السوقي الباحثة البيئية في وزارة التغير المناخي والبيئة: “إن تعزيز القدرات الابتكارية لدى الشباب يحظى بأولوية واهتمام كبير في دولة الإمارات، وبدورها تعمل وزارة التغير المناخي والبيئة عبر مبادرات عدة على توفير الدعم اللازم للشباب لتوظيف قدراتهم الابتكارية في تحقيق الاستدامة البيئية.”

وأضافت: ” يسعدنا المشاركة في فعالية “ميلين سولار ستارز جونيور سبرينت” ورعايتها، لتعزيز تبني حلول الطاقة الشمسية في المدارس، كما يسعدنا توفير الفرصة لخمسة طلاب للانضمام إلى برنامج التدريب العملي والتفاعلي في الوزارة”، مثنية على جهود مدرسةفيرغرينالدولية في إطلاق النسخة الثالثة من الفعالية ” والتي تظهر تبني العالم للابتكار باعتباره الأداة الأفضل في مواجهة التحديات المناخية، إلى جانب إدراك دور الشباب الأساسي في توجهات تحقيق الاستدامة البيئية.

بدوره، قال خالد العامري: “يشكل رفع مستوى الوعي حول أهمية مصادر الطاقة النظيفة خطوة أساسية نحو إرساء مستقبل أكثر استدامة، وهذا ما نسعى لتحقيقه عبر إلهام وتمكين العقول الشابة لبناء غدٍ أفضل للأجيال المستقبلية. لذا، يشرفنيالمشاركة في فعالية “ميلين سولار ستارز جونيور سبرينت” التي تنظمها مدرسة “فيرغرين” الدولية لتسليط الضوء على أهمية هذا الهدف وترسيخ أهمية التثقيف حول الطاقة الشمسية وتمكين ريادة الطلاب في هذا المجال محلياً وعالمياً”.

ويعمل آدم هول، مدرّس العلوم في مدرسة “فيرغرين” الدولية الذي يشرف على برنامج “ميلين سولار ستارز” عن كثب مع الطلبة لتصميم وبناء وحدة كهروضوئية متحركة ونماذج شمسية تعكس قوة وأهمية هذه الطاقة. وفي هذا الصدد، قال آدم هول: “إلى جانب الأجواء المميزة التي يوفرها البرنامج للطلاب المشاركين خلال محاولتهم لبناء سيارتهم الشمسية الأسرع والأكثر ابتكاراً وحرفية، فإنه يتيح لهم أيضاً تطوير مهارات العمل الجماعي ومعالجة المشاكل، والتعرف على الحلول الصديقة للبيئة التي تتيحها الطاقة الشمسية، فضلاً عن التدرب على عمليات التصميم الهندسي المبنية على مهارات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات”.

وعقب هذه الفعالية، تخطط مدرسة “فيرغرين” الدولية توسيع نطاق برامجها إلى كينيا، حيث تعتزم الاستعانة بمجموعة من الطلاب لتقديم أضواء مخصصة للقراءة وتعمل بالطاقة الشمسية للأطفال في كينيا، والمساعدة في تثقيفهم حول أهمية هذه الموارد المستدامة. كما تعتزم “فيرغرين” إقامة حفلٍ للاحتفاء بذكرى تسمية أحد مبانيها تيمّناً بالدكتورة جين جودل، عالمة حماية البيئة الأكثر شهرة، والتي كان مشروعها “مليون شجرة” التابع لبرنامج “جذور وبراعم” مصدر وحي مبادرة “ميليون سولار ستارز”.

وشهدالعام الماضي تنافس مجموعة من المهندسين ورواد الابتكار من أكاديمية دنفر في الولايات المتحدة ومدرسة “فيرغرين” الدولية ضمن فعاليات النسخة الثانية من “جونيور سولار سبرينت” العالمي. وبشكل مماثل للفعالية المقامة بدبي، قام الطلبة بتصميم وبناء نماذج عن سيارات شمسية للمشاركة في سباقات جرى تنظيمها في عدة دول حول العالم.

 14,242 total views,  6 views today