مدرسة “جيمس ويس جرين الدولية” تفتتح حرمها الجديد

  • تستوعب المدرسة أكثر من 4000 طالب خلال العام الدراسي 2018-2019
  • مساحة الحرم الجديد 25 فداناً ومساحة البناء المشيّد 72،462 متراً مربعاً تشمل مركز دعم عالمي الطراز يلبي الاحتياجات التعليمية للأطفال من أصحاب الهمم

دبي، الإمارات العربية المتحدة: افتتحت مدرسة “جيمس ويس جرين الدولية” حرمها الجديد والمتطور في منطقة مويلح بإمارة الشارقة، لتوفر لطلابها أرفع مستويات التعليم وفقاً للمنهاج البريطاني وأجود بيئة مواتية للتعليم. ويتمتع الحرم الذي سيدخل حيز التشغيل في العام الدراسي 2018، بطاقة استيعابية تصل إلى 4000 طالب.

وامتداداً على مساحة قدرها 25 فداناً وبمساحة بناء مشيدة تبلغ 72462 متراً مربعاً، سيشمل الحرم الجديد مركز دعم جديد بفريق عمل متخصص بالاحتياجات الخاصة واللغة الإنجليزية كلغة ثانية، إضافة إلى ملاعب كرة قدم منفصلة للطلاب والطالبات من المراحل الثانوية بمساحة 2200 متراً مربعاً، وملاعب لكرة القدم للمرحلة الابتدائية بمساحة 3320 متراً مربعاً. كما سيتضمن ملاعب داخلية وخارجية لكرة السلة، إضافة إلى منطقة منفصلة لممارسة لعبة الكريكيت للأولاد الكبار.

وبهذه المناسبة، قال جو كالافاتو، مدير مدرسة “جيمس ويس جرين الدولية”: “انطلاقاً من موقعنا كمؤسسة حريصة على رعاية النمو وتعزيزه، نكرس باستمرار أنفسنا وجهودنا لتطوير رؤية تتمحور حول توفير فرص التعلم لجميع الطلاب، ونواصل في الوقت نفسه توفير ودعم فرص الارتقاء بالمهارات لجميع موظفينا. ويأتي تشييد الحرم الجديد التزاماً من مدرستنا بالتميز الفائق في التعليم منذ أكثر من عقدين”.

وأضاف كالافاتو: “اعتباراً من سبتمبر 2018، سيبدأ المبنى الحديث المصمم خصيصاً، إلى جانب الحرم الأساسي الحالي، باستقبال الطلاب من الروضة وحتى الصف الرابع، مما سيتيح للطلاب فرصة النمو والتعلم في بيئة أكثر ترابطاً. وستشمل عمليات التفتيش المدرسية في المستقبل كلا المبنيين كمدرسة واحدة”.

وعلاوة على ذلك، سيضم الحرم مسرحين يستوعب كل واحد منهما 125 مقعداً؛ ومسبحاً بعمق 1.1 متر؛ وناديين للياقة البدنية للمرحلة الابتدائية وملاعب كرة السلة بالحجم الكامل ومنطقتين مفتوحتين للياقة البدنية. وسيتمكن الطلاب من الدخول إلى صالتي الرياضة وملاعب كرة السلة بالحجم الكامل والملاعب الخارجية متعددة الأغراض. وتم تجهيز جميع الفصول الدراسية بشاشات LED تفاعلية.

يشار إلى أن مدرسة “ويس جرين الدولية” تأسست في عام 1991 في إمارة الشارقة مستلهمة رؤيتها من الشيخ أحمد بن محمد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس إدارة مجموعة البطحاء، حيث حققت المدرسة نمواً كبيراً لتصبح مؤسسة للتميز الأكاديمي في الإمارة.

وفي العام الماضي، قامت مجموعة “جيمس للتعليم”، المزود الرائد لخدمات التعليم، بتوسيع نطاق التزامها في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ضم مدرسة “ويس جرين الدولية” إلى شبكة مدارسها. وتقدم المدرسة دروساً متخصصة في برمجة الكمبيوتر بدءاً من العام الدراسي الأول؛ ودروساً متخصصة في التكنولوجيا إضافة إلى المرافق التقنية المتخصصة

حول مجموعة “جيمس للتعليم

تعتبر “جيمس للتعليم” من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص في العالم، من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وخياراً متميزاً للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتمتع المجموعة التي تأسست في عام 1959 في دولة الإمارات العربية المتحدة بسجل استثنائي على صعيد تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية احتياجات المجتمع. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 49 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 115 ألف طالب. وتعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس واسهاماتها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.