مدرسة جيمس جميرا الابتدائية تحتفي بعشرة أعوام على إطلاق “معرض الربيع” لجمع التبرعات في أجواء عائلية ممتعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 فبراير 2020: احتفاءً بالنجاحات المتميزة التي حققها على مدار عشرة أعوام وأكثر في جمع التبرعات وتوفير الأجواء المفعمة بالمرح، تنظم مدرسة “مدرسة جيمس جميرا الابتدائية” فعاليات النسخة الحادية عشر من “معرض الربيع” بتاريخ28 فبراير 2020 بدءاً من الساعة 02:00 ظهراً وحتى الساعة 06:00 مساءً. ووسط أجواءٍ عائلية ممتعة، يهدف المعرض الذي سيقام في حرم المدرسة بمنطقة “الصفا 1” إلى جمع التبرعات دعماً لتعليم الأطفال في الدول النامية، وباب المشاركة فيه مفتوح لمجتمع المدرسة والجمهور العام.

ويُعد المعرض المرتقب الذي تنظمه “لجنة أولياء الأمور والمعلمين” أكبر فعالية تحتضنها المدرسة ويستقطب أكثر من 5000 مشارك. ويوفر الحدث الذي يقدمه المذيع “كاتبوي” من إذاعة دبي 92، العديد من الأنشطة المشوقةمثل الألعاب التقليدية والتسوق في “سوق التجار”،ويتيح لزواره فرصة تذوق أشهى المأكولات والتمتع الفعاليات الترفيهية والفوز بالجوائز المذهلة في سحوبات “تيريفكتومبولا”.وسيشهد اليوم تنظيم مزاد صامت يشمل عدداً من العروض المميزة بدءاً من باقات العطلات في بورتو بالبرتغال وصولاً إلى الخدمات الطبية المتخصصة.

وانطلاقاً من مكانتها المتميزة على صعيد التفاعل مع المجتمع، تدرك “مدرسة جيمس جميرا الابتدائية” مسؤولياتها في تعزيز الوعي والمساهمة في إثراء ثقافة العطاء وإحداث التأثير الاجتماعي الإيجابي. ومن خلال شراكتها مع “دبي العطاء”، المؤسسة الخيرية العالمية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، تعتزم المدرسة تقديم كافة التبرعات التي جمعتها لصالح مبادرة “تبنى مدرسة” الخيرية. وقد ساهمت التبرعات التي جمعتها المدرسة سابقاً في دعم تشييد المدارس في النيبال ومالاوي، إضافة إلى دعم أطفال اللاجئين السوريين في الأردن من خلال “برنامج تنميةالطفولةالمبكرة” التابع لدبي العطاء. وفي عام 2019، جمع المعرض 162،500 درهماًتم التبرع لها لمشروع تطوير مدرسة مجتمعية في كمبوديا.

وبهذه المناسبة، قالتراشيلهيغنز،مديرةمدرسة “جيمسجميراالابتدائية”: “نتطلع قدماً للاحتفال بمرور عشرة أعوام على بدئنا بجمع التبرعات عبر ’معرض الربيع‘ السنوي في مدرسة جيمس جميرا الابتدائية، ولنا الفخر بأننانجحنا بمفردنا في المساعدة بتشييدوتطويرأربعمدارسحول العالمخلالالسنواتالماضية.ولا شك أن تنظيم فعالية ممتعة مثل هذا المعرض يتطلب تضافر جهود المجتمع بأكمله لتقديم التبرعات وتخصيص الوقت للمشاركة،ففي كل عام، يقوم طلابناباختيار المدارسوالدول التي ستذهب إليها التبرعاتويفخرون بدورهم في تمكيننا من المساهمة بدور متميز في حياة الآخرين. ويسعدني الانتماء إلى أسرة ’مدرسة جيمس جميرا الابتدائية‘ التي يعمل أفرادها يداً بيد لدعم بعضهم البعض وتقديم المساعدة للمجتمعات الأخرى حول العالم”.

تشتهر مدرسة “جيمس جميرا الابتدائية”بمعاييرها الرفيعة، وقد نجحت في بناء العديد من الشراكاتالمتميزة وتحظى بدعم مجموعة من المؤسساتالبارزة التي تدعم قضيتها النبيلة.وتشمل قائمة رعاة “معرض الربيع” لهذا العام كلاً من “كيبسونس” و”الإمارات للعطلات” وفندق “كمبنسكيمولالامارات” و”أدفينتشر باركس + كافيه” و”دريم وورلد إيفنتس” و”سانتا في لخدمات النقل” و”حضانات جميرا العالمية”.

من جانبها، قالتحليمة جماني، المؤسس ومدير عام “كيبسونس”: “نفخر في ’كيبسونس‘ بالتعاون مع’مدرسة جيمس جميرا الابتدائية‘دعماًلمبادرة ’تبنى مدرسة‘ في هذه المبادرة الرائعة التي يشارك فيها جميع أفراد مجتمع المدرسةبهدف توفير التعليم للأطفال المحرومين بأسلوب مجدٍ ومستدام”.

وأضافت: “بدءاً من دعم الشركات والمؤسسات المحلية إلى تسهيل الحصول على الطعام الصحي بأسعار في متناول اليد، يأتي الناس والمجتمع في صميم جهودنا على اختلافها. وتتمحور مبادرتنا ’كيبسونستهتم‘ حولالقيم الأخلاقية والمستدامة والمسؤولة في التوريد، ضماناً لحصول المستهلكين على منتجات آمنةلأسرهم وصديقة للبيئة في آن معاً، وانطلاقاً من حرصنا على رد الجميل للمجتمعبكافة السبل الممكنة”.