مدارس مجموعة “جيمس للتعليم” تستضيف سلسلة من النشاطات الخيرية في إطار مبادرة “جواهر القيمفي جيمس”

• “جيمس للتعليم” تقدّم برنامجاً للمسؤولية الاجتماعية للطلاب يحمل إسم “جواهر القيمفي جيمس” في إطار مساعيها لتعزيز الخصال الشخصية الحميدة لديهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة:تنظّم مجموعة “جيمس للتعليم” خلال شهر رمضان المبارك طيفاً من النشاطات وعروض الأداء عبر شبكتها من المدارس، التي تحتفل أيضاً بعام التسامح.
وتضع المجموعة تركيزاً كبيراً على تعليم القيم الرئيسية المثلى، مع تقديم مبادرتها المستمرة”جواهر القيمفي جيمس”والتي تدعو الطلاب إلى التحلي بالقيم والخصال في منازلهم ومدارسهم، وتحثهم على أن يكونوا عطوفين مع بعضهم ومع أفراد أسرتهم.
وتنسجم النشاطات التي تنظمها “جيمس للتعليم” مع برنامج هيئة المعرفة والتنمية البشرية “معاً نرتقي”، والذي يسخر أحدث الأفكار والأبحاث للدفع قدماً بالتطورات المدرسية وتعزيز الابتكار.وفي هذا الإطار، قام طلاب من “مدرسة جيمس هيريتج الهندية” بتطوير مقياس التسامح الرقمي “Toler-O-Meter”، الذي استعرضوه مؤخراً في “آي إم جي عالم من المغامرات”.
ويعمل المقياس على رصد وقياس مستويات تسامح المدرسين والطلاب ضمن مؤشر يتراوح من 1 إلى 5، حيث يشير الرقم واحد إلى أقل مستوى من التسامح والرقم 5 إلى الأكثر تسامحاً. وتستخدم المدرسة هذه البيانات لتقييم مدى السعادة في الصفوف الدراسية، بناءً على مبدأ أن التسامح يقود إلى السعادة.
وفي هذا السياق، قال بريندان لو، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التعليمية: “تهدف النشاطات العديدة التي حرصنا على تنظيمها في شهر رمضان المبارك وتعكس القيم التي يدعوا إليها ’عام التسامح‘، إلى غرس ثقافة العطف والتراحم بين الطلاب. ويعود نجاح هذه النشاطات أيضاً إلى التعاون والدعم الذي أظهره أولياء أمور الطلاب والمعلمين وجميع فرق الدعم، والذين يحرصون سوياً على تشجيع طلابنا للقيام بأعمال خيّرة تساهم في إحداث تغييرإيجابي في حياة الآخرين”.
ومن جانب آخر، شاركت العديد من مدارس مجموعة “جيمس للتعليم” من ضمنها أكاديمية جيمس دبي الأمريكية؛ ومدرسة جيمس متروبول؛ ومدرسة جيمس ولينغتون الابتدائية، في إنشاء “ثلّاجة رمضان الخيرية” في حرمها المدرسي. وتحرص فرق الدعمإلى جانب الطلاب والمعلمين على ملء الثلاجات دورياً ليحصل العمال فيالمناطق المجاورةللمدارس على الطعام. وإضافة لذلك، يقوم مجلس أولياء الأمور في مدرسة جيمس متروبول بتقديم باقات رعاية لجميع أفراد فرق الدعم بمن فيهم السائقون وعمال التنظيفات والأمن الخاص بمساعدة تبرعات أولياء الأمور.
وخلال شهر رمضان المبارك، جرى تجسيد موضوع التسامح بأسلوبمبدععلى شكل عروض مسرحية. إذنظمت “جيمس مودرن أكاديمي” مسرحية بعنوان “أنا زارا أمايا”، وتسرد قصةرحلة فتاة صغيرة من الطفولة حتى بلوغها سن الرشد، والتي تحارب الصعاب التي تقف في طريقها، وتقبل التحديات وتظهر مرونة كبيرة في التغلّب عليها. وقد تم تقديم العرض على مدار ثلاثة أيام، وجمع أكثر من 350 طالباً من الصفوف من الثالث إلى الثاني عشر في عرض أداء فريد تناغم خلاله الشعر مع التمثيل.
وقبيل حلول شهر رمضان المبارك، تعاونت “مدرسة جيمس هيريتج الهندية” مع مركز دبي للتبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي، ونظمت حملة تبرع بالدم داخل حرمها المدرسي، باعتبارأن كل وحدة من الدم المتبرع به تساهم في إنقاذ حياة نحو 3 إلى 4 أشخاص. وتندرج هذه الفعالية في إطار أجندة العمل الإنساني التي ترسّخ قيم “عام التسامح” وتثمّن مساعدة الآخرين.
وتقوم مدارس تابعة لمجموعة “جيمس للتعليم” على غرار مدرسة جيمس كامبريدج العالمية؛ ومدرسة جيمس رويال دبي؛ ومدرسة جيمس ولينغتون الابتدائية بتوزيع صناديق الرعاية الذي تقدمها مؤسسة الهلال الأحمر الإماراتي للأشخاص المحتاجين خلال شهر رمضان المبارك. ويمكن لأولياء الأمور والطلاب التبرع لملء هذه الصناديق بأشياء مثل الملابس والطعام والمستلزمات الأخرى، وذلك في إطار دعم مبادرة “جواهر القيمفي جيمس”، والتي تحدد أربع قيم رئيسية، وهي الاحترام والتعاطف والمساعدة والتراحم.
كما أطلقت “مدرسة جيمس وستمينستر رأس الخيمة” مبادرتها الخاصة “سلّة الغذاء الرمضانية”، حيث يتمكّن أعضاء مجلس أولياء الأمور من إظهار خصال الاحترام والتعاطف والمساعدة والتراحم التي يتمتعون بها، من خلال جمع التبرعات العينية وتوزيعها على المؤسسات الخيرية في إمارة رأس الخيمة.