كلية دبي للسياحة توفّر لخرّيجي الثانوية العامة تعليماً مناسباً لمستقبلهم المهني

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 أغسطس 2019: توفّر كلية دبي للسياحة لطلبة الثانوية العامة من مستويات (GCSE) و(A) تعليماً مهنياً مميزاً يضمن لهم مستقبلا واعداً، وخصوصا للطلبة الذين لا يفضلون التعليم التقليدي، ويرغبون بتعليم بديل يحقق لهم النجاح في حياتهم العملية، حيث تقدّم لهم الكلية التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي”دبي للسياحة” العديد من الخيارات والمناهج التي تم اختيارها بعناية لتجعلهم قادرين على دخول سوق العمل بكل سهولة.

وتوفّر كلية دبي للسياحة التدريب المهني المتخصّص الذي ينمّي مهارات الطلبة عبر خمسة مناهج أساسية هي: السياحة، والفعاليات، والضيافة، والتجزئة، وفنون الطهي، حيث تم تصميم البرامج لسد الفجوة ما بين التدريب المهني والشهادة الجامعية التقليدية، إلى جانب إعداد الطلبة للحصول على وظائف مميزة. وهي كذلك تمكّن الطلبة وتمدّهم بالمعارف والمهارات المطلوبة من خلال التعلم العملي والنظري. ويتضمن البرنامج أيضاً خوض التدريب الميداني في إحدى المنشآت في قطاع الضيافة. علماً بأن باب التسجيل مفتوح الآن لاستقبال دفعة شهر سبتمبر 2019.

وبعد إتمام البرنامج بنجاح والذي يمتد على مدى عام كامل، يصبح الطلاب أمام خيارين إما الانتقال لخوض الحياة المهنية أو متابعة تحصيلهم العلمي والمهني في الكلية للحصول على درجة الدبلوم خلال ستة أشهر إضافية، وبعدها في حال الرغبة يمكن استكمال الدراسة لمدة عام آخر للحصول على درجة البكالوريوس التطبيقي، ما يعني أنه يمكن الحصول على هذه الشهادة المرموقة من كلية دبي للسياحة خلال سنتين ونصف.

وقال عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة: “تعدّ نتائج الإمتحانات من الأمور المهمة في حياة الطلبة، والتي تترافق عادة مع حالة من الترقب والقلق لديهم ولدى أولياء أمورهم. ولن يكون هذا العام مختلفاً عن سواه، ولاسيما مع استعداد الطلبة لخوض رحلة جديدة في حياتهم الأكاديمية، حيث تقدّم كلية دبي للسياحة بدائل مهنية تتضمّن مزيجاً من التعلّم في الفصول الدراسية، بالإضافة إلى اكتساب خبرة عملية. ولاشك أنّ الدورات التدريبية التي تقدّمها الكلية من شأنها المساهمة في تطوير المهارات العملية لطلابنا، إلى جانب صقل مواهبهم في هذا القطاع، فضلاً عن زيادة ثقتهم بأنفسهم، وإعدادهم لدخول سوق العمل. وفي الوقت الذي يجد فيه الخرّيجون أنفسهم في حيرة من أمرهم حول الطريقة التي يجب عليهم إتباعها للتقدّم لوظيفة مناسبة، فإن دوراتنا توفّر لهم التدريب المناسب والتطوير المستمر في مجالات معيّنة لمساعدتهم على اجتياز عملية التوظيف، إلى جانب أنه يضمن لهم كذلك التميّز في الوظيفة”.

وأضاف عيسى بن حاضر قائلاً: “إنّ من أهداف تأسيس كلية دبي للسياحة تمهيد الطريق أمام المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة للانضمام إلى سوق العمل في قطاع السياحة الذي يشهد تطوراً سريعاً، ولهذا، فإنّ برامجنا التدريبية تمتاز بكفاءتها وجودتها العالية، وهناك تزايد في الطلب عليها لأن تكلفتها معقولة، وتلبّي احتياجات السوق”.

وعبّر الطلبة الذين يدرسون في كلية دبي للسياحة عن سعادتهم باختيارهم الكلية لاستكمال تعليمهم المهني، معربين عن تفاؤلهم بإمكانية تطوّرهم في وظائفهم مستقبلاً.

وفي تعليق لهم حول الدورات التدريبية التي تقدمها كلية دبي للسياحة، قال الشاب الإماراتي أحمد فردان، الحاصل على شهادة في فنون الطهي من الكلية للعام الدراسي 2018/2019: “أوصي خريجي الثانوية العامة بالانضمام إلى كلية دبي للسياحة بسبب توفر خمسة تخصصات مهمة في هذا القطاع، بالإضافة إلى توفر نخبة من المحاضرين الذين يتمتعون بخبرة أكاديمية وعملية واسعة. إنهم يجعلونك تشعر كأنك في بيئة عمل حقيقية، ويعاملونك بكل احترام. كما أن الرسوم معقولة مقارنة بالجامعات والكليات الأخرى في دبي”.

ومن جهتها قالت هدى خان، من الهند، الحاصلة على شهادة في مجال الضيافة للعام الدراسي 2018/2019: “أنا سعيدة باختياري لكلية دبي للسياحة لاستكمال دراستي الأكاديمية، حيث توفر الكلية دورات تدريبية عملية تهدف إلى إعداد الطالب بشكل كامل للوظيفة سواء من خلال الأنشطة التعليمية، أو العروض التقديمية الجماعية، أو الزيارات الميدانية للمواقع التي تجعلك تشعر بمزيد من الثقة بالنفس وتصقل مهاراتك وتثري معلوماتك”.

ومن ناحيتها قالت جيميما بتالفير ، من الفلبين، الطالبة في الكلية ضمن تخصّص الفعاليات: “إنه من المهم أن تدرس في كلية دبي للسياحة، التابعة لجهة حكومية وهي دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وهو ما يزيد  من إحتمالية حصول الطالب على فرص حقيقية لإيجاد وظيفة مناسبة له عند التخرج. كما أنه بالإمكان الحصول على تدريب داخلي يساعد في تنمية المهارات واكتساب خبرة عملية تساهم في إعداد الطلبة لمستقبل مهني أفضل. بالإضافة إلى ذلك، فإن المحاضرين في الكلية يتمتعون بخبرة واسعة، ولديهم ثقافة ومعرفة تامة بالقطاع، كما أنهم يشاركون ويتفاعلون مع طلبتهم بطريقة جذابة ومميزة، إلى جانب أن المتحدثين الزائرين هم أيضاً مؤهلون ويشعروننا وكأننا في بيئة عمل حقيقية”.

وفي إطار تبسيط الإجراءات، لا تفرض كلية دبي للسياحة أي رسوم عند تقديم طلبات الانتساب كما أنها توفر خطة دفع ميسرة للرسوم. ويتطلب من الطلبة الذين يحجزون مكاناً لهم في الكلية إيداع مبلغ قدره 2000 درهم عند القبول، وهو مبلغ سيتم خصمه من رسوم الفصل الدراسي الأول. كما يمكن أيضاً تقسيط رسوم الدورة على ثلاث دفعات، يتم دفع كل واحدة منها مع بداية فصل جديد. علماً بأن الرسوم الخاصة بالحصول على شهادة في إحدى التخصصات التالية: السياحة، الضيافة، التجزئة، والفعاليات تبلغ حوالي 27200 درهم، بينما تبلغ  34000 درهم لتخصص فنون الطهي. وفي كل عام دراسي، تقدم الكلية عدداً محدوداً من المنح الدراسية للطلبة الأكثر استحقاقًا لها. فيما تقوم بتطوير المنح الدراسية الأكاديمية الكاملة وضمان استمراريتها بالتعاون مع شركائها في القطاع.

وستنظم كلية دبي للسياحة بتاريخ 24 أغسطس الجاري فعالية “اليوم المفتوح” في مبناها الجديد الكائن في ون سنترال، المكاتب2، بمنطقة مركز دبي التجاري العالمي بهدف زيادة الوعي ببرامجها ودوراتها المهنية والمتخصّصة للطلبة المحتملين.

للتمكن من الانضمام إلى دفعة شهر سبتمبر 2019، والتقدم بطلب الحصول على منح دراسية، والتعرف على برامج ونشرة الكلية،