فوز طلاب أحد مدارس دولة الإمارات العربية المتحدة بمسابقة عالمية تستهدف تكريس عادات غذائية صحية في المدارس

دبي، 30 أبريل 2019-فاز طلبة “مدرسة خولة بنت ثعلبة” بمسابقة آرلا فود موفرز العالمية المتخصصة في تكريس العادات الغذائية الصحية في المدارس عبر اتباع شروط ومعايير عالمية مدروسة في مجال التغذية الصحية وتمكن الطلبة من الفوز بالمسابقة بعد أن تمكنوا من ابتكار مشروع غذائي صحي مثالي يتناسب مع معايير المسابقة ، و شهد تتويج المدرسة الفائزة سعادة مروان الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الاكاديمية للتعليم العام وسعادة فرانز مايكل سكولدميلبن، سفير مملكة الدنمارك لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنيت هولم، المدير العام لشركة آرلا فودز في الإمارات وعمان و عائشة سيف الصيري، مديرة الصحة واللياقة البدنية في وزارة التربية والتعليم وذلك في حفل نظمته الوزارة على مسرحها في ديوانها العام بدبي .

وتنافس على الفوز بالمسابقة طلبة  150 مدرسة عامة وخاصة في الدولة منذ شهر ديسمبر الماضي حيث شرعوا  بالبحث وجمع المعلومات حول عاداتهم الغذائية والوجبات التي يتناولونها في المنزل والمدرسة، ومن ثم استخدموا تلك المعلومات في تطوير حلول لخلق العادات الغذائية الصحية، وقدمت أفضل ثلاث مدارس من الإمارات والدنمارك مشاريعهم وتم تتويج مدرسة خولة بنت ثعلبة بالفوز بالمسابقة نظرا لتميز مشروعهم .

ومن جانبها قالت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام أن الوزارة تعمل  وعلى الدوام على تكريس أنماط غذائية صحية بين أوساط الطلبة نظرا لأهمية هذا الجانب وتداعياته على مستوى التحصيل العلمي والحضور الذهني لدى الطلبة إذ شكل برنامج شركةآرلا فود موفرز  نقطة انطلاق مثالية لغرس عادات الغذاء الصحية لدى الطلبة وتثقيفهم وتوعيتهم  بأهميتها.

وبينت معاليها ان المدرسة الإماراتية إلى جانب كونها كيانا تعليميا وتربويا فهي تعمل أيضا على رفد الطلبة بأفضل الممارسات التي تقع على تماس مباشر مع حياتهم خلال مسيرتهم التعليمية  لا سيما موضوع التغذية إذ تسعى الوزارة من خلال العديد من الأنشطة التوعوية على تجذر وعي الطلبة بأهمية التغذية ودفعهم لتبني أفضل الخيارات الغذائية الملائمة لهم والتي من شانها الحفاظ على صحتهم العامة.

ومن جانبها قالت أنيت هولم، المدير العام لشركة آرلا فودز في الإمارات وعمان: “غالباً ما تستمر العادات الغذائية التي ترسخت في مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، لذلك يعدّ تعليم الأطفال عن طُرُق اتباع نظام غذائي متوازن في سن مبكرة أمر ضروري لمساعدتهم على الحفاظ على صحة جيدة طوال حياتهم. ويشرفنا أن نتعاون مع وزارة التربية والتعليم في هذه المبادرة وأن نوسّع وجود المبادرة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة”.

وأضافت: “تهدف مبادرة فود موفرز إلى تحفيز الأطفال على إعادة التفكير في عاداتهم الغذائية وتحمُّل مسؤولية العناية بصحتهم بطريقة تفاعلية وممتعة. وكان من المشجّع رؤية الكثير من المواهب لدى الطلاب، ونأمل أن نتمكن عن طريق اكتشافاتهم وأفكارهم من مواجهة التحديات المتعلقة بالأكل الصحي بشكل أفضل لنضمن رفاهية أطفال المدارس وصحتهم الدائمة. ونودّ أن نهنئ الفائزين في مسابقة هذا العام وكل المتسابقين النهائيين على هذا الإنجاز الرائع”.

وكانت المبادرة قد أطلقت في دبي، خلال شهر فبراير 2018 كمخطط تجريبي في “مدرسة دبي البريطانية”، وتعاونت “آرلا” بفضل نجاح المبادرة لاحقاً مع وزارة التربية والتعليم في شهر ديسمبر لإطلاق المبادرة في 150 مدرسة حكومية  وخاصة في الإمارات.