عودة العروض التفاعلية لبرنامج “لِمَ؟” من جديد لمدارس أبوظبي

دائرة التعليم والمعرفة وشركة مبادلة للاستثمار تطرحان عرضاً تفاعلياً جديداً بعنوان “الطب المذهل” ضمن برنامج التوعية العلمية المدرسية “لِمَ؟”

  • يشارك أكثر من 40,000 طالبوطالبةفي أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة في الجولة الجديدة من برنامج”لِمَ؟”والتي تطرح عرضاًجديداً بعنوان “الطب المذهل”.
  • يسلط العرض الجديد الضوء على المهارات التي يستخدمها العاملون في المجال الطبي بحيث يقوم الطلاب والطالبات بتجريب وممارسة بعض الإجراءاتالطبية.
  • يكتشف الطلاب أثناءالأنشطةالتفاعليةوالعرض الديناميكي لبرنامج “لِمَ؟” كيفية استخدام العاملين في المجال الطبي فحوصات الدم وصور الأشعة لتشخيص الأمراض بالإضافة إلى التعرف على وظيفة المضادات الحيوية.

أبوظبي، 24أكتوبر 2019:يعود برنامج التوعية العلمية المدرسية “لِمَ؟” الذي أطلقته دائرة التعليم والمعرفة بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار، إلى مدارس أبوظبيمن جديد،في جولته الأولى خلال العام الدراسي2019/2020، بعد أن حقق نجاحا ملموسا ولاقى استحسانا كبيرا من الطلاب والطالبات خلال العام الماضي.

ويستهدفبرنامج”لِمَ؟” هذا العام الوصول إلى 40,000طالبفي الحلقتين الأولى والثانية، منخلال تقديممجموعة من العروض الجديدة التي تعزز التعلم التفاعلي القائم على التجريب والمشاركة الطلابية.

ومع انطلاقعرض”الطب المذهل” الجديد؛ يتحول طلاب وطالبات المدارس المشاركين في البرنامج إلى ممارسين للمهن الطبية، وذلك من خلالمنحهم فرصة تجربة بعض المهارات الطبية عملياً وبشكل مباشر.

ويقومالخبراء بتعليم الطلاب والطالباتالمشاركينبعض الإجراءات الطبيةالتي ستساعدهم على أن يصبحوا محترفين في المجال الطبيبأسلوب تفاعلي يستخدمأساليب التعلم الحديثة.

كما يركز العرض على أحدث التقنيات في مجال الطبمثل الأشعة السينية، وأشعة الرنين المغناطيسي واختبارات الدم، بالإضافة إلى تناول موضوعات حيوية مثل أهمية اتباع نظام غذائي صحي لتجنب مرض السكريومخاطر الاستخدامات الخاطئة للمضادات الحيوية.

ويستهدف برنامج التوعية العلمية المدرسية “لِمَ؟” الطلاب والطالباتمن الصف الثالث إلى الصف السابع، من خلال مجموعة من العروض التفاعلية الممتعة التي يقدمها مجموعة من المرشدين العلميين لتثقيف الطلاب والطالباتفي مدارسأبوظبي وذلك فيمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

وتركز دائرة التعليم والمعرفة وشركة مبادلة للاستثمارعلى أن تجمع جولات “لِمَ؟” بين التعليم والترفيه وأن تتسم بالتفاعلية، ليكتشف الطلاب والطالباتأهمية وتأثير العلوم على الحياة اليومية للأفراد في أجواء من المتعة والتشويق.

وقد صُممعرض”الطب المذهل”ليُكمل المناهج المدرسية، حيث يتعلم الطلاب والطالبات كيف تتأثر أجهزة الجسم الرئيسية بأي تغيرات تحدث للإنسان، ويتعرفون علىالاستخدامات العمليةللمغناطيس في جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، الذي يقدم صوراً مفصلة لجسم المريض.ويقوم العرض بشرح تأثير أنماط الحياة على صحة أعضاء الجسم. ويتمكن الطلاب والطالباتالمشاركون في العرض الجديد أيضاًمن التعرف على الطرق الأخرى التي يستخدمها العاملون في المجال الطبي لتشخيص الأمراض المختلفة باستخدام مجموعة متنوعة من الاختبارات.

ويأتي برنامج “لم؟” ضمن أهداف دائرة التعليم والمعرفة وشركة مبادلةللاستثمار فيإعداد جيل مؤهل قادر على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية التي بات نموها يشهد تسارعاً كبيراً، لاسيما وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تركز من خلال الاستراتيجية الوطنية للابتكار على بناء المواهب والقدرات الوطنية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك لمواكبة ما سيشهده سوق العمل في السنوات المقبلة من حاجة ملحة لخريجين من تلك التخصصات.

والجدير بالذكر أن برنامج “لِمَ؟” يقوم بتنظيم ثلاث جولات مدرسية خلال العام الدراسي للوصول إلى الطلبة والطالبات من الصف الثالث وإلى الصف السابع في مدارس أبوظبي الحكومية والخاصة. وقد حقق البرنامج منذ إطلاقه في عام 2012 نجاحا كبيراً واكتسب زخماً متزايداً على صعيد مدارس أبوظبي، وارتفعت شعبية حلقاته التفاعلية بين آلاف الطلبة والمعلمين ونجح في إلهام الطلبة والطالبات من أصحاب الهمم من خلالعروضه العملية التفاعلية المليئة بالمتعة والترفيه.