“شبكة جنرال إلكتريك للمرأة” تطلق برنامجاً توجيهياً متخصصاً بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للطالبات في الإمارات

  • المبادرة تهدف إلى رفد الطالبات بالمهارات والخبرات اللازمة لتحقيق النجاحات المنشودة في الحياة المهنية
  • خريجات الجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي تشاركن في البرنامج التوجيهي الذي يستمر لأربعة أشهر
  • خطوة تدعم أهداف رؤية الإمارات 2021 ومبادرة Balance the Equation التي أطلقتها “جنرال إلكتريك” لتحقيق معدل 50:50 بين الرجال والنساء ضمن فريق العمل بحلول عام 2020

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 مارس 2018: في خطوة تهدف إلى إثراء معارف وخبرات الطالبات في دولة الإمارات العربية المتحدة وتأهيلهن للمضي قدماً في مسيرة مهنية ناجحة ومثمرة، تنظم “جنرال إلكتريك” النسخة الثانية من البرنامج التوجيهي المتخصص بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بإدارة فريق “شبكة جنرال إلكتريك للمرأة” الذي يسعى إلى استقطاب المواهب النسائية الواعدة وتشجيعها وتوظيفها وتطوير إمكاناتها للعمل في القطاع الصناعي.

ويشارك في البرنامج التوجيهي طالبات من الجامعة الأمريكية في الشارقة والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة روتشستر في دبي، على أن تخضع كل طالبة للتوجيه من قبل مشرفة متخصصة من “جنرال إلكتريك”. وتأتي هذه المبادرة في أعقاب إطلاق برنامج مماثل في المملكة العربية السعودية، ومن المقرر أن يشمل البرنامج 25 طالبة بالمجمل.

وعلى مدى أربعة أشهر، ستعمل الخريجات مع عضوات “شبكة جنرال إلكتريك للمرأة” في مقر الشركة في مدينة دبي للإنترنت بالإضافة إلى مواقع ومنشآت أخرى تابعة لها بهدف تعزيز مهاراتهن المهنية ورفدهن بالمعارف والخبرات الرئيسية حول بيئة العمل وتعريفهن بمختلف المهام والمناصب التي تتولاها الكوادر النسائية ضمن “جنرال إلكتريك”. ويغطي البرنامج التوجيهي مواضيع متنوعة مثل مناهج التقديم المختزل للأفكار، ومهارات المقابلات، وإعداد السير الذاتية، وتعزيز الحضور على “لينكد إن” مما يساهم في تعزيز المهارات الشخصية والمهنية للمشاركات.

وينسجم البرنامج في المضمون والأهداف مع رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تفعيل دور الكوادر النسائية في مسيرة التنمية الوطنية والارتقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مصاف أفضل 25 دولة في العالم من حيث المساواة بين الجنسين. ووفقاً لدراسة أعدتها شركة الاستشارات الإدارية “بوز آلن هاميلتون”، فإن تعزيز مشاركة النساء الإماراتيات في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لتعادل مشاركة الرجال قد تساهم في رفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة تصل إلى 12 بالمئة.

بهذه المناسبة قالت د. داليا المثنى، رئيس “جنرال إلكتريك” في منطقة الخليج: “لدى دولة الإمارات العربية المتحدة رؤية واضحة لبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة، عبر التركيز على الابتكار والأبحاث والعلوم والتكنولوجيا كمقومات رئيسية لتحقيق هذه الرؤية. وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربياً على صعيد فرض نسبة للحضور النسائي في الشركات، ورائدة في مجال تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق المساواة بين الجنسين. وانطلاقاً من مكانة ’جنرال إلكتريك‘ كشريك لمسيرة التنمية الوطنية على المدى الطويل، فإننا ملتزمون بدعم رؤية قيادتنا الرشيدة وتعزيز مشاركة المواهب النسائية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات عبر منح الطالبات فرصة اكتساب خبرات عملية مباشرة وصقل مهاراتهن ليكن مستعدات للنجاح في وظائف المستقبل”.

وتضم “شبكة جنرال إلكتريك للمرأة” أكثر من 7 آلاف امرأة تعملن على تزويد النساء بالمهارات والخبرات القيادية والفرص الوظيفية وتعريفهن بأفضل الممارسات المهنية. وتطورت الشبكة لتصبح مؤسسة عالمية لديها أكثر من 160 مركزاً في 60 دولة، وتقدم مساعدتها إلى آلاف النساء حول العالم.

حول “جنرال إلكتريك

تعمل “جنرال إلكتريك” – الشركة العالمية المدرجة ضمن بورصة نيويورك تحت الرمز (GE) والمتخصصة بالحلول الرقمية الصناعية – على تطوير القطاع الصناعي عبر تزويده بالآلات والحلول المرتكزة على البرمجيات والتي تمتاز بالترابط وسرعة الاستجابة والقدرة الاستباقية العالية. وقد أسست “جنرال إلكتريك” منصة GE Store بهدف تبادل المعلومات عالمياً، حيث تتيح لجميع الشركات إمكانية الوصول ومشاركة نفس التكنولوجيا والأسواق والهيكليات والأفكار. ويمكن لكل ابتكار جديد أن يحفز ويشجع على إطلاق مزيد من الابتكارات والتطبيقات ضمن القطاعات الصناعية المختلفة. وبفضل موظفيها المتمرسين وخدماتها وتقنياتها ومستويات التقدم لديها، تواصل “جنرال إلكتريك” إتاحة الفرصة أمام عملائها لتحقيق أفضل النتائج من خلال مواكبة آخر التطورات في القطاع الصناعي. ويتوفر المزيد من المعلومات عبر الرابط www.ge.com.