حضانة “ليدي بيرد‘ تقدّم عرضاً خاصاً بالأطفال الإماراتيين

 اعتباراً من يناير 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 نوفمبر 2017: أعلنت حضانة ’ليدي بيرد‘ بفرعيها في دائرة قرية جميرا وجميرا 1 عن إطلاقها عرضاً جديداً خاصاً بالأطفال الإماراتيين اعتباراً من بداية العام المقبل 2018 ، وتقدم الحضانة التي تتمتع بمكانة راسخة في مجال إعداد الأطفال لدخول المدارس،عبر عرضها الجديد حسومات بنسبة 20% على رسوم التسجيل لجميع الطلاب الإماراتيين.

وتبعاً لأحدث الأبحاث الصادرة عن مؤسسة ’استشارات المدارس الدولية‘ (ISC)، فإن دبي تحتضن 283 مدرسة دولية نشطة في الوقت الراهن بما يشمل الحضانات، وهذا يشكل العدد الأكبر في العالم، وفي السياق نفسه أوضحت مونيكا فالراني، الرئيسة التنفيذية لحضانات ’ليدي بيرد‘:” في ظل زيادة أعداد المدارس الدولية لا بد من التركيز على الطلاب الإماراتيين ، وإثراء تجاربهم التعليمية عبر تزويدهم بالمعارف والمهارات التي يحتاجونها في سنوات عمرهم المبكرة لمواكبة ما يشهده العالم من تغييرات متسارعة”.

وأضافت فالراني: “نهدف في ’ليدي بيرد‘ إلى توفير تجربة تعليمية رائدة بدءاً من سنين الطفولة الأولى لإعداد أذهان الأطفال على أفضل نحو ممكن قبل دخولهم المراحل التعليمية اللاحقة، وذلك في إطار حرصنا على تزويد الطلاب بنوعية تعليم عالي الجودة، ونحن ملتزمون ومتحمسون لإتاحة تجارب هامة للمواطنين، وهو ما دفعنا لإطلاق هذه العروض خصيصاً للأطفال الإماراتيين”.

ويشار إلى أن الاستفادة من عرض الحسومات لا يتطلب سوى أن يكون الأطفال من حاملي الجنسية الإماراتية، وبإمكان الأهالي زيارة فروع الحضانة طوال الأسبوع للتسجيل، مع تخصيص “يوم مفتوح” لاطلاع الأهالي بشكل أفضل على مستوى التعليم في حضانة “ليدي بيرد”.

للمزيد من المعلومات حول العرض الجديد للإماراتيين أو “اليوم المفتوح”، يرجى الاتصال بالرقم: 04 344 1011 (فرع جميرا 1)، و04-5539900 (فرع دائرة قرية جميرا)، أو زيارة الموقع الإلكتروني: www.ladybirdnursery.ae

لمحة عن حضانة ليدي بيرد:

منذ تأسيسها قبل عشرين عاماً، حافظت حضانات ’ليدي بيرد‘ على موقع الريادة بين الحضانات البريطانية في دبي، وتستقبل الحضانة الأطفال من عمر 6 أشهر حتى 5 سنوات، كما تشتهر بالمستوى المتقدم الذي تقدمه، سواء من حيث التعليم أو رعاية الأطفال.

وتضم الحضانة مجموعة من أهم المتخصصين الخبراء في تعليم الأطفال ورعايتهم، كما تتميز الصفوف بالنسبة المثالية بين أعداد الطلاب والمعلمين، ما يضمن تقديم رعاية شخصية ودودة لجميع الأطفال، وتقديم تجربة من المرح والسعادة تسمح لهم بالنمو والتطور الصحي في هذه السنوات الحساسة من العمر.

وتتبع حضانة ’ليدي بيرد‘ المناهج البريطانية لمرحلة التعليم الأساسي للسن المبكر EYFS، وطرائق التدريس في مدارس مونتيسوري العالمية الشهيرة، لتتيح بذلك برنامجاً متوازناً وغنياً يضم نشاطات متنوعة في جميع مجالات التعلّم الشخصية والاجتماعية والعاطفية والروحية، إلى جانب تنمية الروح الإبداعية ومهارات التواصل واللغات والقراءة ومهارات حل المسائل والتفكير المنطقي والحساب.

وتم تجهيز الصفوف الدراسية المصممة خصيصاً للحضانة بكل ما تحتاجه في عالم التعلم الحديث، ويشمل ذلك جميع المعدات المستخدمة في مدارس مونتيسوري، والعديد من الألعاب التعليمية ومجموعة واسعة من أهم الكتب، إلى جانب الألواح المدرسية التفاعلية الذكية. وتضم الحضانة أيضاً ملاعب واسعة داخلية وخارجية، وتنفذ برنامجاً خاصاً من النشاطات الترفيهية، يضم الموسيقى والغناء والحركة وتعلم اللغة العربية والفنون والمهارات اليدوية، إلى جانب الألعاب المائية وبرامج الطبخ للطهاة الصغار.

وتقع حضانة ’ليدي بيرد‘ في جميرا 1،كما تم افتتاح ’مركز ليدي بيرد للتعلم المبكر‘ في دائرة قرية جميرا .