حضانة ليدي بيرد تعكس رؤية الإمارات في عام التسامح

دبي، الإمارات العربية المتحدة – يونيو 2019: تحرص حضانة ’ليدي بيرد‘ على غرس قيم التسامح والانفتاح والعيش المشترك في نفوسالأجيال الشابة، وذلك انسجاماً مع رؤية وأهداف عام التسامح الذي تحتفي به دولة الإمارات العام الجاري.وتشجع الحضانة الرائدة طلابها على تبني مبادئ الانفتاح وتقبل الآخرين، بدءاً من الأنشطة الصفيّة المتنوعة ووصولاً إلى جهودها في تشجيع السلوكيات الإيجابية وتعزيز اكتسابها وتطبيقها في المنزل.

وتؤكد ’ليدي بيرد‘ على دور الممارسات المذكورة أدناه في مساعدة الأهالي على تعزيز هذه القيم لدى الأطفال في المنزل:

  • التحدث عن مشاعر الآخرين ممن يمرون في مواقف حرجة وتحفيز الأطفال على توصيف مشاعرهم في هذه المواقف.
  • عدم التردد في توضيح الخطأ والصواب أو إظهار المشاعر والعواطف التعبيرية.
  • تشجيع الأطفال على التعبير عن مشاعرهم والتحدث عنها، مما يساعدهم على تشكيل فهم عميق لأنواع العواطف والمشاعر المختلفة.
  • الإشادة بكافة السلوكيات الإيجابية التي تنطوي على التسامح والتعاطف.
  • يمكن للروايات والقصص الخيالية أن تحرّض نقاشات عميقة حول ماهية المشاعر والعواطف، كأن تسأل الطفل عما يختلجه من مشاعر في موقف أو حدث معين.

كما تعمل الحضانة على الاحتفاء بهويات طلابها المتنوعة التي تنحدر من 26 دولة مختلفة، بهدف تشجيع الأطفال على تقبل الثقافات الأخرى والتعايش معها في ظل التنوع الثقافي الواسع الذي تحتضنه دولة الإمارات. وذلك عبر الاحتفال بكافة المناسبات والأعياد ودعوة الأهالي للتعريف بتقاليدهم وعاداته.