جامعة كرتين تواصل تعزيز ترتيبها بين أفضل جامعات العالم

حلت في المركز الثاني عالمياً في هندسة المعادن والتعدين وضمن أفضل مائة جامعة في 8 مواد دراسية

واصلت جامعة كرتين الأسترالية الرائدة الحفاظ على مكانتها المتقدمة في ترتيب جامعات العالم، وحلت في المركز الثاني كأفضل جامعة لتدريس هندسة المعادن والتعدين، كما جاءت ضمن أفضل 100 جامعة في تدريس 8 مواد، طبقاً لمؤشر المواد الدراسية في تصنيف “كيو. إس” لجامعات العالم للعام 2018.

وتُظهر نتائج التصنيف إحراز جامعة كرتين لمراكز متقدمة في 27 مادة دراسية، بزيادة مادتين عن العام الماضي. وتبين تميزها بين أفضل 100 جامعة عالمية في هندسة المعادن والتعدين، والهندسة الكيميائية، والهندسة المدنية والبنيوية، وعلوم الأرض والبحار، ودراسات التطوير، والعمارة وبيئة البناء، وكذلك المواد المتعلقة بالتعليم والرياضة.

وحصلت جامعة كرتين، التي تتمتع بوجود حرم لها في كل من غرب استراليا، وماليزيا، وسنغافورة، ودبي، وبحضور بارز في مواقع عالمية أخرى، للمرة الأولى على تصنيف في الدراسات اللغوية، والعلوم البيولوجية، ودراسات التطوير.

وفي تعليقها على الإنجاز الذي حققته الجامعة، أكدت البروفيسورة ديبورا تيري، نائب مستشار الجامعة أن نتائج التصنيف الأخير تعكس مدى التزام جامعة كرتين بتوفير مناهج دراسية وابحاث ذات مستوى رفيع للطلاب الدوليين.

وأوضحت البروفيسورة تيري قائلة: “عززت جامعة كرتين من مكانتها المرموقة في تصنيف “كيو. إس” لجامعات العالم في مؤشر المواد الدراسية، وهو ما يبرهن على مدى جودة الأبحاث التي تجريها الجامعة، وتميزها كجامعة رائدة عالمياً في هذه الميادين”.

وأضافت: “نحن ملتزمون بالحفاظ على حضورنا وتأثيرنا العالميين، وتُظهر نتائج التصنيف الأخير حجم الاستثمارات التي ضحتها جامعة كرتين في الأبحاث والابتكار، وهو ما جعل من جامعة كرتين الخيار الأمثل للطلاب والباحثين من كافة أنحاء العالم.

ويعكس شغل جامعة كرتين للمركز الثاني عالمياً في دراسات هندسة المعادن والتعدين المكانة البارزة للجامعة التي تتبوأها الجامعة في هذا الميدان الحيوي بأستراليا.

ويوفر تصنيف “كيو. إس” للعام 2018، ترتيباً لـ 48 مادة دراسية، مقسمة على خمسة تخصصات رئيسية هي الفنون والعلوم الإنسانية، والهندسة والتكنولوجيا، علوم الحياة والطب، العلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية والإدارة.

ويقوم التصنيف بتقييم أكثر من 1100 مؤسسة تعليمية وجامعة، وقياس أداءها في أربعة مجالات هي الأبحاث، التدريس، الكفاءة البشرية، والعالمية – كما يراقب ستة مؤشرات للأداء تتركز في السمعة الأكاديمية، ومعدلات التخلف الدراسي لدى الطلاب.

نبذة عن جامعة كرتين

جامعة كرتين هي أكبر جامعات غرب أستراليا، وتضم أكثر من 56 آلاف طالب، منهم 14 ألف من الطلاب الدوليين. ويقع الحرم الرئيسي للجامعة في بنتلي بمدينة بيرث في الغرب الاسترالي. ولدى الجامعة 5 أحرام جامعية تغطي غرب استراليا، وماليزيا، وسنغافورة، ودبي، كما تتواجد الجامعة في عد من المناطق الأخرى عبر العالم.

وتحتفل جامعة كرتين في العام 2017، بمرور 50 عام من الابتكار، وتؤشر الذكرى إلى التاريخ المشترك الذي يجمع بيم كل من معهد استراليا الغربي للتكنولوجيا (WAIT)، والذي فتح أبوابه للطلاب في العام 1967، وجامعة كرتين ، التي افتتحت في العام 1987.

وتفخر جامعة كرتين بتصنيفها الرفيع في المركز 180، وبحلولها في قائمة أفضل 1% من جامعات العالم، والمركز التاسع في استراليا طبقاً للتصنيف الأكاديمي لجامعات العالم 2017 (ARWU)، وعدد من التصنيفات العالمية المعتبرة الأخرى.

واسست الجامعة لمكانتها وسمعتها معتمدة على قدرتها على الابتكار وروح الريادة لديها، حيث تاتي الجامعة في طليعة مشروعات الأبحاث العديدة المعتبرة المرتبطة بالفضاء، والعلوم، والاقتصاد، والتعدين، وتقنية المعلومات. كما تُعرف الجامعة على نطاق واسع بفضل علاقاتها الراسخة مع أكبر الشركات العالمية، ومنها وودسلايد، وشيفرون، وسيسكو، وكذلك لالتزامها بإعداد الطلاب للوظائف المستقبلية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: curtin.edu.au