جامعة أبوظبي تنجز أعمال توسعة وتطوير في مرافقها بقيمة 20 مليون درهم

ضمن خطتها الشاملة لتحديث وتطوير بنيتها التحتية

أبوظبي، 6 أغسطس 2018- أعلنت جامعة أبوظبي عن اكتمال أعمال المرحلة الحالية للتوسعة وللتطوير والتي زادت قيمتها عن 20 مليون درهم في مختلف مرافقها عبر فروعها الثلاثة في أبوظبي والعين ودبي تمهيداً لبدء الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2018-2019.

وشملت أعمال التوسعة والتطوير، والتي تأتي ضمن خطة شاملة ومرحلية وضعتها إدارة الجامعة لضمان استمرارها في تقديم تجربة أكاديمية عالمية المستوى لطلبتها، إنشاء مسجد ومركز اجتماعي ترفيهي للطلبة في الفرع  الرئيسي للجامعة في أبوظبي، وإنشاء ملعب لكرة القدم مع مدرجات للجمهور بما يسهم في تعزيز البيئة التعليمية المتميزة التي توفرها الجامعة لطلبتها والذين ينتمون إلى 70 جنسية من مختلف أنحاء العالم.

وأكد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي على أن مواصلة جامعة أبوظبي لتطوير وتوسيع كافة مرافقها يأتي إنطلاقاً من حرصها على توفير بيئة تعليمية عالمية تحفز الإبداع وترسخ من ثقافة الابتكار لدى طلبتها، ويعكس جهود الجامعة الرامية إلى تعزيز مسيرة التميز الأكاديمي للجامعة وتأكيد ريادتها على مستوى الدولة.

وأشار بن حرمل إلى تنامي أهمية دور المؤسسات الأكاديمية في دعم مسيرة الدولة والانطلاق بها في عملية التطوير والتحديث المستمرة تلبية لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن الانطلاق نحو اقتصاد المعرفة. ولفت إلى أن تلبية احتياجات الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بما يسهم في إعداد مخرجات علمية وطنية قادرة على دعم مسيرة التميز التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، يأتي في مقدمة أولويات إدارة جامعة أبوظبي وركيزة أساسية في أجندتها المستقبلية.

وإنطلاقاً من حرص الجامعة على توفير أفضل الخدمات لطلبتها وأعضاء الهيئة التدريسية فيها، فقد تم تطوير مركز الإرشاد الطلابي بالإضافة إلى إجراء تحسينات في عدد من المختبرات العلمية والقاعات الدراسية وشبكات الكهرباء والإنترنت وغيرها من الخدمات الأساسية عبر كافة فروع الجامعة. كما جاء ضمن أعمال التوسعة والتطوير اكتمال التصميمات الخاصة بتطوير فرع الجامعة في العين بالإضافة إلى التصميم الأولي لتطوير وتوسعة فرع الجامعة الرئيسي في أبوظبي.

وتأتي أعمال التطوير والتوسعة استجابة لتزايد معدلات الإقبال على جامعة أبوظبي والإنخراط في برامجها الأكاديمية المتنوعة والتي وصلت إلى أكثر من 40 برنامج ما بين بكالوريوس ودبلوم وماجستير ودكتوراه، والتي صممت لتتوافق مع أرقى المعايير الأكاديمية العالمية حيث استقبلت الجامعة في العام الدراسي الجديد ما يزيد عن 7500 طالب وطالبة في فروعها في أبوظبي والعين ودبي ومركزها في الظفرة.