جامعة أبوظبي تستعرض برامج الهندسة والعلوم الصحية الجديدة في معرض “نجاح”

أبوظبي، 28 أكتوبر 2019: تستعد جامعة أبوظبي للمشاركة في الدورة الثالث عشرة من معرض “نجاح” الذي تنطلق فعالياته في العاصمة أبوظبي يوم 30 أكتوبر وتستمر حتى 1 نوفمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتشهد مشاركة الجامعة استعراضاً لأحدث برامجها الأكاديمية في كليتي الهندسة والعلوم الصحية، بما في ذلك: العلوم في الصحة العامة والعلوم في البيئة والصحة والسلامة، وتحاليل المختبرات الطبية، وعلم الوراثة الجزيئية والطبية، والتغذية والحميات (قيد الموافقة من هيئة الاعتماد الأكاديمي).

بالإضافة إلى ذلك، تتطلع جامعة أبوظبي إلى تقديم شرح تفصيلي وشامل لزوار المعرض حول برامجها الجديدة في كلية الهندسة والتي تتضمن التخصصات الجديدة التالية التي طرحتها الجامعة مؤخراً بعد اعتمادها من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم: العلوم في هندسة أمن الفضاء الإلكتروني، العلوم في الهندسة الصناعية، العلوم في هندسة البرمجيات، العلوم في الذكاء الصناعي وهندسة الروبوتات إضافة إلى بكالوريوس التخطيط العمراني وهو قيد الاعتماد من الهيئة.

كما تم تعريف الزوار بمختلف برامج البكالوريوس والدبلوم الماجستير والدكتوراه بالإضافة إلى المنح الدراسية والمساعدات المالية التي تقدمها جامعة أبوظبي. وتمكن الزوار من الاستفسار عن مختلف مرافق الجامعة الأكاديمية والرياضية والترفيهية لاسيما وأن الجامعة تعرف بتقديمها لمرافق أكاديمية ومجتمعية متطورة ومتنوعة مثل مركز نجاح الطلبة ومركز الابتكار وصالات لياقة بدنية ومجمع رياضي وغيرها من الخدمات التي تهدف لتقديم تجربة تعليمية متميّزة.

وقال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: “يُمثل معرض نجاح فرصة للمؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات العربية المتحدة للتواصل مع الطلبة وأولياء الأمور وباقي المؤسسات التعليمية والعاملين فيها، وتتطلع جامعة أبوظبي إلى استعراض برامجها الدراسية المعتمدة محلياً وعالمياً، إلى جانب تقديم شرح وافٍ لكل برنامج ودوره في تلبية حاجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.”

وأضاف البروفيسور أحمد: “تواصل جامعة أبوظبي تقديم واستحداث برامج أكاديمية نوعية مبتكرة وبحوث علمية ترسخ ثقافة الإبداع والابتكار، كما تستمر في حصولها على الاعتمادات والتقدم في أهم التصنيفات العالمية، واستشراف احتياجات سوق العمل لتأهيل كفاءات قادرة على أن تصبح شخصيات قيادية مؤثرة في المستقبل، من خلال تطوير المهارات الشخصية والمهنية اللازمة للطلبة، الأمر الذي أسهم في تحقيق معدلات متميزة لنسب التوظيف بين خريجي الجامعة لا سيما خلال العام الأول من التخرج.”

وتدعو جامعة أبوظبي ضيوف المعرض إلى زيارة منصتها رقم ICC-B10 للتعرف أكثر على برامجها الأكاديمية وتقديم طلبات الالتحاق.