تحتفل “كانون” بفن سرد القصص البصرية للطلبة والمحترفين في مهرجان Visa pour l’Image 2020 برنامج كانون لتطوير الطلاب متاح في 48 دولة

  أعلنت “كانون” أوروبا عن شراكتها مع مهرجان Visa pour l’Image، أحد أهم مهرجانات التصوير الصحفي في العالم، للعام الـ31 والذي سيقام في مدينة بربينيان الفرنسية في الفترة بين 29 أغسطس – 13 سبتمبر 2020، وتسلط هذه الشراكة طويلة الأمد، الضوء على التزام كانون ناحية التصوير الصحفي، بداية من الطلاب الذين يطورون مهاراتهم في التصوير إلي المحترفين المبدعين.

ويجمع هذا المهرجان المرموق أهم القصص في العالم والمصورين المسؤولين عن روايتها. وتحتفل “كانون” مرة أخرى، بشراكتها مع Visa pour l’Image 2020 بثلاث مبادرات هامة هي؛ منحة المصورة الصحفية من كانون وبرنامج تطوير الطلاب من كانون والنسخة الأولى من منحة تصوير الفيديو من كانون.

منحة تصوير الفيديو من كانون:

تنطلق هذا العام النسخة الأولى من منحة تصوير الفيديو من كانون، بالتزامن مع مهرجان Visa pour l’Image وبالتعاون مع  ، حيث سيتم منح مصور فيديو أو مصور فوتوغرافي منحة قيمتها 8 ألاف يورو بالإضافة إلى إقراضه مجموعة أدوات الفيديو الرائدة من “كانون” من أجل إنتاج فيلم وثائقي قصير، ويجب أن تغطي المشاريع المشاركة الموضوعات الثقافية أو الاجتماعية أو الاقتصادية، وسيُحكم على المتقدمين من خلال العمل الجديد إلى جانب عملهم السابق.

وستكون الأفكار الصحفية وأهمية القصة، أو الموضوع المختار، في مقدمة أولويات الحكام عند مراجعة المشاركات، وسيتم عرض فيديو تشويقي عن المشروع الفائز خلال أحد العروض المسائية في مهرجان سبتمبر 2020، مع عرض تقرير فيديو كامل عن المشروع في مهرجان Visa pour l’Image بعد عام واحد، علماً بأن باب التقدم سيغلق في 31 مايو 2020.

يرجي زيارة الرابط التالي للمزيد من المعلومات: https://en.canon-me.com/pro/news/video-grant-short-film-documentary-2020/

للتعرف على معايير المشاركة، يرجى زيارة الرابط التالي: https://www.visapourlimage.com/en/festival/awards-and-grants/bourse-canon-du-documentaire-video-court-metrage

منحة المصورة الصحفية من كانون

وتثمن “كانون” وImages Evidence السرد القصصي المتنوع للعام العشرون مع فتح باب الاشتراك في منحة المصورة الصحفية من كانون، وستكرم هذه المنحة المرموقة التي تحظى بتقدير كبير، إحدى المصورات المتميزات في مجال التصوير الصحفي، مع جائزة قدرها 8 آلاف يورو، لتستخدم الفائزة قيمة الجائزة في العمل على مشروعها الذي سيستمر لمدة عام، والذي سيتم عرضه في نسخة العام  2021 من المهرجان

وستعرض المصورة الأرمينية أنوش باباجانيان (وكالة التصوير السابعة) الفائزة في 2019، خلال مهرجان هذا العام، عملها الكامل، والذي يركز على العائلات الكبيرة في جنوب القوقاز. بعدما مكنتها المنحة من تصوير مواضيع جديدة في مواقع أكثر، وتنفيذ المشروع من زوايا مختلفة. وسيتم إغلاق طلبات الاشتراك في 31 مايو 2020.

يرجي زيارة الرابط التالي للمزيد من المعلوماتhttps://en.canon-me.com/pro/stories/female-photojournalist-grant-recipients-stories/

للتعرف على معايير المشاركة، يرجى زيارة الرابط التالي: https://www.visapourlimage.com/en/festival/awards-and-grants/bourse-canon-de-la-femme-photojournaliste-2020

برنامج تطوير الطلاب من كانون

ويتيح برنامج تطوير الطلاب من كانون في عامه الرابع، الفرصة أمام الطلاب من جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا فرصة للمشاركة في ورشة عمل تعليمية لمدة ثلاثة أيام، على أن يتم اختيار بعض الطلاب للعمل مع قادة القطاع والاستمتاع بجولات إرشادية داخل المعرض وحضور عروض الأفلام ومراجعة ملف أعمالهم من قبل سفراء كانون ومحرري الصور خلال المهرجان.

وسيتم دعوة الطلاب المسجلين لتقديم ملف أعمالهم من التصوير الفوتوغرافي بحد أقصى قصتين، ويجب أن تشتمل كل مشاركة على ما يصل إلى 20 صورة مع توضيح كامل وملخص للمشروع، ونظرًا للإقبال الكبير ونجاح المبادرة، أصبحت المشاركات مفتوحة الآن لـ 48 دولة بما في ذلك الشرق الأوسط وسلوفينيا وكرواتيا والبوسنة وصربيا ومقدونيا وبلغاريا ومالطا، على أن يتم إغلاق باب التقدم في 31 مايو 2020.

للمزيد من المعلومات عن مبادرات كانون في مهرجان Visa pour I’Image 2020 يرجى زيارة الرابط:  https://www.canon-  europe.com/pro/events/visa-pour-l-image/?a=b

نبذة عن كانون الشرق الأوسط

أُسّست كانون عام 1937 وهي تضع نصب عينيها هدف صناعة أجود الكاميرات على الإطلاق، ولطالما كان عشق كانون لـ “قوّة الصورة” حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها إلى أسواق عديدة أخرى ممّا رسّخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم حلول مبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل حلول كانون المنتجات من الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة عبر عدسات البثّ وآلات التصوير بالأشعّة السينية، ووصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات التي توفّر قيمة إضافية.

وتستثمر كانون بشكل كبير في البحث والتطوير لتقديم أغنى المنتجات وأكثرها تطوّراً وإبداعاً لتلبية احتياجات المستهلكين وآفاقهم الإبداعية. ومن الهواة إلى المصوّرين الفوتوغرافيين المحترفين، تسمح كانون لكلّ مستهلك بإدراك عشقه للصورة. وتؤمن كانون بأنّ اعتبار اهتمامات المجتمع والبيئة جزء لا يتجزّأ من الممارسة الناجحة للأعمال، وذلك يتجلّى في فلسفة الشركة Kyosei والتي تعني “أن نحيا ونعمل معاً للمصلحة العامة.”

 26 total views,  1 views today