بتنظيم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الثانية من “المخيم الشتوي” تضم فئتي البنين والبنات من طلبة المدارس

دبي، 9 ديسمبر 2019: أعلن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عن موعد فعالية “المخيم الشتويلطلبة المدارس”، حيث سيقام هذا العام لمدة عشرة أيام ابتداء من تاريخ 22 ولغاية 31 ديسمبر 2019.

وكان المركز قد نظم هذه الفعالية العام الماضي وشهدت إقبالاً واسعاً من قبل طلبة المدارس وفقاً للفئة العمرية التي تم تحديدها آنذاك.

بهذا الصدد أشارت هند بن دميثان، مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بأنه نسبة إلى نجاح النسخة التجريبية،يبادر المركز تارة أخرى في إقامة نسخة ثانية من المخيم الشتوي ويفتح الباب أمامفئات عمرية جديدة وقالت: “بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، نحن سعداء بإعادة تنظيم فعاليةتستهدف طلبة المدارس في الدولة، وحرصنا على زيادة الفئات العمريةوفتحنا المجال هذا العاملمشاركة الطالبات ايضاً خصوصاً بعد الطلب المتزايد الذي وردنا من قبل أولياء الأمور وعدد من المدارس”.

وتضم فئات الطلبة الراغبين بالمشاركة هذا العام ممن تبلغ أعمارهم10 إلى 16 سنة، وتشمل البنات والبنين، حيث سيقام مخيم البنين لمدة أسبوع واحد من تاريخ 22 ولغاية 28 ديسمبر المقبل، فيما سيقام مخيم البنات لمدة ثلاثة أيام وذلك من 29 ولغاية 31 ديسمبر 2019. وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم سوف يتم اختيار عدد محدد من الطلاب والطالبات للمشاركة في المخيم الشتوي الذي سيقام في “عزبة البوش” بمنطقة النخرة في دبي.

واختتمت بن دميثان: “الهدف الرئيسي من هذه الفعالية هو تنمية الناشئة تربوياً وثقافياً وبدنياً وترسيخ القيم التراثية لديهم من خلال تمارين وأنشطة يومية وفقاً لجداول العمل التي قمنا بإعدادها”.

نشاط ترفيهي هادف، تتطلع إدارة الفعاليات بالمركز من خلاله إلى التركيز على الأجيال الصغيرة وغرس بذرة الثقافة المحلية في نفوسهم ليكونوا قادة الغد في صون وحفظ تراثهم وهويتهم الوطنية.

 102 total views,  2 views today