انطلاق “مهرجان أبوظبي للعلوم” في 31 يناير الجاري

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

علي النعيمي: “قيادتنا الرشيدة حريصة على المبادرات الاستراتيجية التي تساهم في تطوير رأس المال البشري في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” 

  • أكثر من 200 مبتكر في فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم
  • 20 ابتكاراً مميزاً و95 ورشة عمل تفاعلية في أبوظبي والعين والظفرة
  • تواجد نحو 27,300 طالب وطالبة، و120,000 زائر لمهرجان أبوظبي للعلوم في أبوظبي والعين والظفرة
  • دائرة التعليم والمعرفة تتولى التنسيق مع الجهات الحكومية بأبوظبي في شهر الإمارات للابتكار

أبوظبي 16 يناير 2019: تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أعلنت دائرة التعليم والمعرفة عن تنظيمها لمهرجان أبوظبي للعلوم خلال الفترة من 31 يناير حتى 9 فبراير 2019 عَ البحر في كورنيش أبوظبي وفي حديقة الجاهلي بالعين وفي سيتي مول بمنطقة الظفرة.

كما تتولى الدائرة التنسيق مع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي خلال شهر الإمارات للابتكار   للمساهمة في خلق بيئة مشجعة على العمل والابتكار والتميز، وعرض مجموعة من المبادرات الاستراتيجية للجهات الحكومية والأكاديمية ومؤسسات القطاع الخاص، والمبتكرين بالتنسيق مع مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في مقر دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي بحضور عدد من المسؤولين في الجهات الحكومية، وممثلي وسائل الإعلام المختلفة في الدولة.

وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة خلال كلمته الافتتاحية أن شهر الإمارات للابتكار يحظى بدعم كامل من قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأشاد معاليه بالرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمهرجان أبوظبي للعلوم، والتي تُعبر عن مدى حرص القيادة الرشيدة على المبادرات الاستراتيجية التي تساهم في تطوير رأس المال البشري في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، وتعزز مهارات الإبداع والابتكار لدى الجيل الناشئ.

وقال إن مهرجان أبوظبي للعلوم مبادرة استراتيجية من دائرة التعليم والمعرفة وتتماشى مع تطلعات أبوظبي والاستراتيجية الوطنية للابتكار لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومئوية الإمارات 2071، حيث يوفر المهرجان تجربة تعليمية ثريّة بالمتعة والمعرفة، تستكمل الجهود الوطنية الرامية إلى إعداد جيل جديد من المواهب المتميزة في مجالات العلوم لقيادة مسيرة التحول إلى اقتصاد معرفي تنافسي قائم على الابتكار.

وأضاف معاليه أن شهر الإمارات للابتكار يعتبر فرصة عظيمة للاحتفاء بالمبتكرين في مختلف إمارات الدولة وعرض ابتكاراتهم المتميزة، حيث تتولى دائرة التعليم والمعرفة التنسيق مع الجهات الحكومية في أبوظبي وتجمعها تحت مظلة واحدة في مهرجان أبوظبي للعلوم، وذلك لتقديم مبادرات تعمل على تحفيز الابتكار في جميع المجالات والاحتفاء بالمبتكرين من أفراد ومؤسسات مع توفير منصة لعرض الابتكارات على مختلف أفراد المجتمع.

وقد قامت الدائرة بالتخطيط والتنسيق لأن تكون هناك مجموعة من المبادرات الاستراتيجية التي تجمع الجهات الحكومية والمبتكرين في إمارة أبوظبي للمساهمة في تحقيق استراتيجية الإمارات للابتكار التي تسعى إلى الوصول بمكانة دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم في مجال الابتكار، كما أن هذه المبادرات ستسهم في صقل مهارات الطلبة وتحفيزهم نحو الإبداع والابتكار وتشجيع الطلبة الموهوبين للمشاركة في مشاريع وأفكار مبتكرة.

وتواصل دولة الإمارات العربية المتحدة مسيرتها الرائدة عالمياً في مجال الابتكار، وتُقدم مبادرات تُنمي وتُحفز أفراد المجتمع وتَحثُهم على الإبداع والابتكار، لتسير بخطى ثابتة نحو مستقبل مزهر مليء بالتقدم والنجاح للأجيال القادمة.

وتوجه معاليه بالشكر إلى الجهات والهيئات الحكومية ومنظمات القطاع الخاص والمبتكرين، وجميع ممثلي وسائل الإعلام في الدولة على مساهمتهم الفاعلة والمهمة خلال شهر الابتكار.

وخلال فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم سيشارك أكثر من 200 مبتكر، ويعرض 20 ابتكاراً متنوعاً مميز، ويتم تنظيم 70ورشة عمل ونشاط علمي، ومن المتوقع تواجد 19,200 طالب وطالبة، أما في حديقة الجاهلي بالعين فمن المتوقع تواجد 6,500 طالب وطالبة، وتنظيم 20 ورشة عمل تفاعلية، وفي  الظفرة من المتوقع تواجد 1,600 طالب وطالبة، وتنظيم 5 ورش عمل تفاعلية في سيتي مول بمنطقة الظفرة، ومن المتوقع زيارة ما يقارب من 120,000 زائر للفعاليات في أبوظبي والعين والظفرة.

وستكون فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم 2019 ستكون لزيارات طلبة المدارس من الساعة 9 صباحاً وحتى 1 ظهراً، بينما ستكون متاحة للجمهور من الساعة 4 عصراً وحتى 10 مساءً خلال أيام الأسبوع ، ومن الساعة 2 حتى 10 مساءً خلال عطلة نهاية الأسبوع عَ البحر في كورنيش أبوظبي من 31 يناير حتى 9 فبراير 2019، بالإضافة إلى حديقة  الجاهلي في مدينة العين وسيتي مول بمنطقة الظفرة.

وقال السيد عادل أحمد البوعينين، الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة الراعية للمهرجان : “نحن نفتخر بتعاوننا مع مهرجان أبوظبي للعلوم، فهو فعالية مميزة عالمية المستوى، رسالتها إلهام الجيل الناشئ من علماء المستقبل والمهندسين والمبتكرين وعلماء الرياضيات بالمستقبل ورعايتهم وتطويرهم. وفي الأعوام الثمانية لمشاركتنا، استقبلنا العديد من الزوار الصغار، وأحرزنا النجاح في تحفيز اهتمامهم بمواضيع العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات. ويسرّنا أن نواصل دعمنا للمهرجان، ونتطلع لدورة جديدة مميزة أخرى هذا العام”.

وستقدم دائرة التعليم والمعرفة من خلال توليها التنسيق مع الجهات الحكومية في أبوظبي مجموعة من المبادرات والفعاليات التي تعمل على تحفيز الابتكار في جميع المجالات، والاحتفاء بالمبتكرين من أفراد ومؤسسات، وتوفير منصة لعرض الابتكارات، للمساهمة في تحقيق رؤية وخطة أبوظبي ومئوية الإمارات 2071.

ومن جانبه أشاد السيد سالم الشامسي، مدير إدارة المعرفة والبيانات التحليلية للتعليم بالإنابة في دائرة التعليم والمعرفة، بدعم القيادة الرشيدة للإبداع والابتكار والتميز، لافتاً إلى أننا نستهل شهر الإمارات للابتكار بمهرجان أبوظبي للعلوم الذي يعتبر من أكبر المهرجانات السنوية للعلوم في المنطقة بما يتضمنه من أنشطة شيّقة وتفاعلية وتعليمية لجميع أفراد الأسرة، ويساهم في إلهام روح الاكتشاف والابتكار والإبداع بين جيل الناشئة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات.

وقال الشامسي تُنظم دائرة التعليم والمعرفة مبادرات استراتيجية مبتكرة من أهمها مهرجان أبوظبي للعلوم، ومبادرة مبتكر 2019، وبرنامج لِمَ؟، حيث تساهم هذه المبادرات في تعزيز التوجه نحو الابتكار والمعرفة والتعلم بمجالات متنوعة في أبوظبي سواء للجهات الحكومية أو أفراد المجتمع أو المبتكرين، مما يوفر بيئة مُحفزة على الإبداع والابتكار.

وأشار، من خلال شهر الإمارات للابتكار، ومهرجان أبوظبي للعلوم، سنبني أجيالاً تبدع وتبتكر لتقود عجلة التنمية وتمضي نحو مستقبلٍ مشرقٍ مليء بالإبداع والابتكار.

وأكد المهندس سند حميد أحمد، المتحدث الرسمي لمهرجان أبوظبي للعلوم 2019 في دائرة التعليم والمعرفة، أن مهرجان أبوظبي للعلوم، يعد من أهم المبادرات الاستراتيجية للدائرة التي تساهم في إعداد أجيال المستقبل مع التركيز على استخدام التكنولوجيا الحديثة والعلوم والهندسة والرياضيات في تطوير التعليم وتحفيز الأجيال الناشئة وتقوية شغفهم للعلوم.

وأضاف أن الدورة التاسعة من مهرجان أبوظبي للعلوم الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تُشكل استمراراً للنجاحات الباهرة التي حققتها الدورات الثمان السابقة، وانعكاساً للجهود المتميزة الساعية إلى بناء جيل مبدع ومبتكر يساهم في دعم التوجهات العلمية والتعليمية المبتكرة المستقبلية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ونوه المهندس سند حميد إلى أن شهر الإمارات للابتكار يعدُّ حدثاً وطنياً مهماً ومحورياً على أجندة الفعاليات التي تنظمها حكومة دولة الإمارات، وبفضل جهودها المتميزة ووفقاً لأحدث البيانات الرسمية المعلنة فقد حافظت دولة الإمارات على صدارتها في المركز الأول عربياً في مؤشر الابتكار العالمي، وحققت تقدماً على محور مخرجات الابتكار من المرتبة 56 في عام 2017 إلى المرتبة 54 في العام 2018، فيما حلت في المرتبة 38 عالمياً على الترتيب العام للمؤشر.

ودعا المهندس سند حميد كافة أفراد المجتمع إلى المشاركة في مجموعة من الأنشطة التفاعلية والتثقيفية التي تُلهم الجيل الناشئ في مجالات العلوم والتكنولوجيا، والاطلاع على مبادرات وابتكارات الجهات الحكومية والأكاديمية ومؤسسات القطاع الخاص، والمبتكرين، ودعاهم إلى حضور فعاليات شهر الإمارات للابتكار وزيارة الموقع الإلكتروني لشهر الإمارات للابتكار لمعرفة المزيد عن مبادرات الإبتكار للجهات الإتحادية والمحلية في مختلف امارات الدولة.

وتُعدُّ مبادرة مبتكر 2019، فرصة ثمينة للمبتكرين والمبدعين لعرض ابتكاراتهم وإبداعاتهم، حيث تنظمه دائرة التعليم والمعرفة ضمن مهرجان أبوظبي للعلوم وخلال شهر الإمارات للابتكار ويعدُّ منصة مهمة تمكن الجهات الحكومية وأفراد المجتمع من الاطلاع على الابتكارات في مجالات متنوعة، وجسر تواصل مع تكنولوجيا القرن الواحد والعشرين، وتستقطب مبادرة مبتكر 2019 ذوي الاهتمامات المشتركة للتواصل فيما بينهم وعرض اختراعاتهم وابتكاراتهم للمجتمع على نطاق أوسع، حيث سيتنافس المشاركون على إبراز مواهبهم وعرض مشاريعهم التي سيتم تقييمها حسب معايير تشمل الجودة والأصالة، والإبداع، ومدى التفاعل مع الفكرة المبتكرة وأثرها على المجتمع، وسيعرض المتسابقون المشاركون ابتكاراتهم أمام لجنة التحكيم التي ستختار بدورها أفضل ستة مشاريع  يتم تكريمها من قيل دائرة التعليم والمعرفة.

نبذة عن دائرة التعليم والمعرفة

تقود دائرة التعليم والمعرفة الجهود الرامية إلى تحقيق ريادة إمارة أبوظبي اجتماعياً واقتصادياً من خلال مخرجات تعليم ذات جودة عالية تعمل على تنشئة قادة المستقبل، عن طريق توفير منظومة تعليمية وطنية متطورة تعزز ثقافة التميّز والابتكار في المجتمع وترتقي بالقدرات البشرية والاجتماعية والاقتصادية، وتسهم بإيجابية في مسيرة التنمية المستدامة، وبناء اقتصاد قائم على المعرفة. وبدأت الدائرة العمل بمسماها الجديد بناءً على المرسوم الأميري الصادر في سبتمبر من العام 2017 بتغيير مسمى مجلس أبوظبي للتعليم إلى دائرة التعليم والمعرفة.

 115 total views,  1 views today