المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي تعلن عن تعينات جديدة وإطلاق برامج مبتكرة استعداداً للعام الدراسي القادم

دبي، الإمارات العربية المتحدة -16 يونيو: أعلنت “المدرسة السويسرية الدولية العلمية في دبي” عن إجراء تغييرات جديدة وواعدة للعام الدراسي 2019-2020. وتواصل المؤسسة التعليمية الرائدة عبر هذه الخطوة تعزيز مكانتها الراسخة وأهدافها القائمة على تشجيع الطلاب وتوجيه طموحاتهم المستقبلية لتحقيق النجاح والتحلي بقيم الانفتاح على العالم والحماس تجاه نيل المعارف والتعلم مدى الحياة. ومن خلال تعيين مديرين جديدينفي المدرستين الابتدائية والثانوية، ستواصل المدرسة السويسرية الدولية العلمية تجسيد قيمها المتمثلة في التنوع والتعاون.

وينضم إيمانويل غوتييه، والذي سيدير المدرسة الابتدائية، إلى فريق “المدرسة السويسرية الدولية العلمية” بعد أن عمل لمدة 17 عاماً في مجال تعليم اللغات الأجنبية الحديثة في 5 قارات مختلفة، وقضى مسيرته المهنية مشجعاً على تعلم لغات متعددة. ويشغل غوتييه حالياً منصب نائب مدير المدرسة الإعدادية في مدرسة ’برايتون كوليدج‘ بأبوظبي، وعمل سابقاً كمدير للدراسات ورئيس قسم اللغة الفرنسية. في حين، ستتولى إليز فير إدارة المدرسة الثانوية، وكانت قد اختارت الانتقال إلى دبي لمواصلة شغفها باللغات،وحبهالنشر المشاعر الإيجابية وتعزيز الثقة بالنفس ومستويات الطموح. وتشغل فير حالياً منصب نائبة مدير مدرسة ديرة الدولية في دبي، وقد شغلت في السابق منصب المدير المساعد (الشؤون الأكاديمية) ومديرة قسم (اللغات الحديثة).

وتعتبر “المدرسة السويسرية الدولية العلمية” من بين المرشحين لاعتماد البرنامج المهني في البكالوريا الدولية*؛ والذي يشكل إطاراً للتعليم العالمي يجمع القيم والمبادئ التعليمية الخاصة بالبكالوريا الدولية ضمن برنامج فريد يلبّي احتياجات الطلاب من 16 حتى 19 عاماً، ممّن ينشدون اتباع نهجٍ تعليمي يعزز من مسيرتهم المهنية مستقبلاً.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال نوربرت فورستر، مديرمدرسة في المدرسة السويسرية الدولية العلمية:“قررنا تعيين مديرين جديدين للمدرستين الابتدائية والثانوية بهدف تعزيز مكانتناكمؤسسة تعليمية تسير نحو مستقبل مشرق. ومع انضمامهما إلى مجتمعنا المتنامي في دبي، سيضمن المديران الجديدان لأطفالنا استثمار ما لديهم من إمكانات واعدة من خلال تشجيعهم على أن يصبحوا شباباً شغوفين وأذكياء ومسؤولين يبدون اهتماماً بالنهج المستدام والمستقل. ويحرص كل من إيمانويل وإليز على تعزيز وتنمية ثقافة التعاون وشخصية الطلاب والتواصل مع أولياء الأمور، وتشكل هذه العناصر جزءاً رئيسياً من قيم المدرسة السويسرية الدولية العلمية”.