الطلبة الصم منتسبي مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم يزورون جامعة أبوظبي

أبوظبي، الإمارات- 11 مايو 2019: زار طلبة قسم الصم في مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الحرم الجامعي الرئيسي لجامعة أبوظبي بهدف بحث تطلعات هذه الفئة فيما يتعلق بالمجالات الدراسية التي يرغب الطلبة في الانخراط بها بعد إتمامهم المرحلة الثانوية وذلك بما يتناسب مع قدراتهم واحتياجات سوق العمل المستقبلية.

وكان في استقبال الطلبة كل من عميد كلية الآداب والعلوم الدكتور حمدي الشيباني واعضاء هيئة التدريس في قسم التربية من جامعة أبوظبي.

وجاءت هذه الزيارة عقب مسح ميداني لعينة من الطلبة الصم، أظهرت نتائجه رغبتهم في دراسة تخصصات مختلفة وغير تقليدية، وشمل المسح الميداني عينة من الطلبة بنسبة 41% من الذكور و59 من الإناث تتراوح أعمارهم بين 13 و20 عاماً.

من جهة أخرى، بحث الطلبة مع العاملين في الجامعة العوائق التي قد يتعرضون لها خلال المرحلة الجامعية وكيف يمكن للجامعة مواءمة المناهج الدراسية لتتناسب مع قدراتهم.

وأكد الدكتور حمدي الشيباني من جامعة أبوظبي أن الجامعة تتطلع إلى دراسة هذه النتائج باستفاضة لضمان توفر برامج أكاديمية تتناسب مع تطلعات أصحاب الهمم، لا سيما الصم، كما تتطلع إلى تفعيل الاتفاقية مع مؤسسة زايد لأصحاب الهمم والعمل على مشاريع مشتركة في المجال الاكاديمي والبحث العلمي والمجالات التوعوية مما يضمن دور فاعل لأصحاب الهمم في المجتمع.

وأوضح الدكتور الشيباني أن الجامعة تحرص على توفير مختلف الوسائل والمرافق ليحظى أصحاب الهمم بتجربة أكاديمية متميزة تطور مهاراتهم الشخصية والعملية التي تمكنهم من أن يكونوا أفراداً فاعلين في المجتمع.

من جهتها قالت هبة الله سيد ربيع، مدرس متخصص في مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل: “جاءت زيارة طلبة مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم للتعرف على البرامج الأكاديمية المتنوعة التي تطرحها الجامعة وآليات وشروط التقديم وذلك ضمن فعاليات أسبوع الأصم العربي 44 تحت شعار “توظيف الصم مسؤولية مجتمع”.”

وكان الطرفان قد أبرما مؤخراً مذكرة تفاهم بشأن تنسيق الجهود والتعاون المشترك بينهما لتهيئة عدد من التخصصات في مرحلة البكالوريوس للطلبة من أصحاب الهمم، بما يُناسب ميولهم وقدراتهم، وتعمل الجامعة على توفير البيئة الجامعية الصديقة والحاضنة لهم، ولتنمية المجتمعات المحلية وتطويرها، مع التركيز على أصحاب الهمم وأُسرهم ومجتمعاتهم.

وتضم فروع الجامعة في كلٍ من أبوظبي والعين ودبي ومركزها في الظفرة ما يقارب 7600 طالب وطالبة من أكثر من 82 جنسية مختلفة، يدرسون ضمن 44 برنامجاً أكاديمياً حاز جميعها على الاعتماد الأكاديمي العالمية.