الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحتفي بالمشاريع الناشئة (استارت آب ويكند)

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة،  (“ايتوس واير”): استضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالتعاون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع و”جوجل”، فعالية “المشاريع الناشئة – رأس الخيمة 2019” لتمكين رواد الأعمال المستقبليين من تطوير المشاريع وتحويلها إلى منتجات جاهزة للطرح في السوق.

وقد استقطبت الفعالية التي استضافتها الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، برعاية كريمة من كلّ من دائرة التنمية الإقتصادية التابعة لحكومة رأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، 190 مشاركاً تقدموا بنحو 31 فكرة لمشاريع تجارية جديدة من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، طامحين لتطوير هذه الأفكار إلى مشاريع قابلة للتحقيق وللتطبيق. وقد ساهمت الفعالية، التي أقيمت لمدة 54 ساعة خلال نهاية الأسبوع، بتزويد المشاركين بالمعارف التي يحتاجونها للتخطيط لخطة عمل ناجحة وتنفيذها ومتابعتها، على يد نخبة من المدربين الأبرز في القطاع. وقد تمّ تقديم الكثير من الأفكار، التي إختير منها ثلاثة فائزين هي، مشروع “Her Step Up” في المرتبة الأولى، ومشروع “بطاقة الولاء الالكترونية” (E Loyalty Card) ومشروع التقنيات البحرية الذكية “إنتل-تك” في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي.

وإذ أعرب الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة السيد هيثم مطر عن سعادته لفرصة المشاركة في هذه الفعالية، قال: “لقد أتاح لنا هذا اللقاء فرصة المشاركة وتقديم الفرص الاستثمارية للمنتجات التي تولت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة توفيرها لفئة الشباب الإماراتيين الذين يرغبون في امتلاك أعمالهم الخاصة. إننا نرغب بشدة أن يصب الشباب الإماراتيين تركيزهم على هذا القطاع بالذات، بعدما أصبح قطاعاً مهماً جداً لدولة الإمارات العربية المتحدة. لقد أسهم هذا القطاع بجلب نحو 164 مليار درهم إلى الاقتصاد الإماراتي، مما يعني أن درهماً من أصل كل تسعة دراهم يأتي من السفر السياحي ويشكل مكسباً للاقتصاد الإماراتي. إن هذه الفرص الاستثمارية المقدمة للشباب الإماراتيين الذين يطمحون إلى امتلاك أعمالهم التجارية الخاصة الفريدة من نوعها والخارجة عن نطاق المألوف، سيعود بالفائدة، ليس فقط على إمارة رأس الخيمة، بل أيضاُ على دولة الإمارات العربية المتحدة ككل.”

من جانبه أكد السيد أحمد الرميثي، مدير المشروع في برنامج “زرعي” في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، على أهمية البرامج المماثلة لهذه المبادرة والتي تعمل على تسهيل تنمية رواد أعمال إماراتيين شباب، وقال: “من المهم أن تصبح هذه المبادرات نموذجاً يحتذى به في الاقتصاد المحلي حيث تحتل الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم قسماً كبيراً من اقتصادات الدول المتقدمة”.

كما تحدث المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية، الدكتور عبد الرحمن الشايب، عن مدى حماسته للتمكن من المساهمة في هذا الحدث الفريد والواعد، الذي “يمثل بوابة جديدة تسمح لطلابنا بالمشاركة في الابتكار والمنافسة والفرص المستقبلية والإنجازات المتميزة” على حسب تعبيره. وقد وافقت الدائرة على منح تراخيص مستقبلية معفاة من جميع الرسوم للطلاب من ذوي الأفكار المبتكرة. وقد توّجت فعالية “المشاريع الناشئة – رأس الخيمة 2019” بتوقيع مذكرة تفاهم بين كلّ من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة ودائرة التنمية الإقتصادية. وبموجب المذكرة، اتفقت المؤسستان على التعاون في تبادل البحوث، وتدريب الطلاب، ورعاية الفعاليات وتوفير رسوم مخفّضة للتعليم والتدريب، وفرص العمل، والتسويق المشترك، وتشجيع ريادة الأعمال في تطوير المشاريع وتحويلها إلى منتجات جاهزة للطرح في سوق العمل.

من جانبه، أعرب البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، عن سعادته لحصول الجامعة على فرصة التعاون مع مؤسسات مرموقة مثل صندوق خليفة لتطوير المشاريع وجوجل وإدارة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مثل هذه المبادرة الواعدة، التي توفر إمكانية التطوير المهني وتمهد الطريق لنمو مجتمع رأس الخيمة وتفوقه بين المنافسين في سوق العمل.

يُشار الى أن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة هي مؤسسة تعليمٍ عالٍ غير ربحية ومملوكة للحكومة وهي تقدم للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي ومماثلا لما هو معمول به في أمريكا الشمالية مع تركيز كبير على الثقافة المحلية الاصيلة. وهي معتمدة من قبل وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعتمدة أيضاً من قبل هيئة الجامعات التابعة للرابطة الجنوبية للجامعات والكليات والمدارس (SACSCOC) منذ ديسمبر 2018. وتقدم ما مجموعه 22 برنامجاً معتمداً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا عبر مجموعة واسعة من التخصصات.

*المصدر: “ايتوس واير