الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبدأ “عام التسامح” مع “الشيخ الأخضر”

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، 17 فبراير 2019، (“ايتوس واير”): استضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة ندوة تحدث فيها الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي (الشيخ الأخضر) حملت عنوان “دور الكاتب في نشر ثقافة التسامح”. وقد أقيمت الندوة، التي تأتي ضمن الفعاليات المواكبة لعام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع إتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، فرع رأس الخيمة ومؤسسة “بوك استديو”.

ينتمي صاحب السمو الدكتور الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي، إلى الأسرة الحاكمة في إمارة عجمان، ويشتهر عالمياً بإسم “الشيخ الأخضر” بسبب تفانيه لأن يكون عنصر تغيير باعتباره مدافعاً عالمياً عن البيئة. وهو المستشار البيئي لحكومة إمارة عجمان وملهم اجتماعي في دول مجلس التعاون الخليجي. له عدد من المؤلفات، بما في ذلك “حلق مع الشيخ الأخضر“، و”بيئتنا الجميلة“، و”خاص وسري“، و”روح الإيثار“.

إستهلّت رئيسة فرع إتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في رأس الخيمة الشاعرة فاطمة المعمري الندوة بكلمة رحّبت فيها بالحضور، تلتها كلمة لممثّلة مؤسسة “بوك استديو”، الكاتبة عبير كزبور التي تحدثت عن تجاربها الملهمة مع الشيخ عبدالعزيز. كما تضمنت الندوة عرضاً تقديمياً للدكتورة خالدة يوسف غريب المنصوري، تناولت فيه أهمية “عام التسامح”، وسلطت الضوء على سلسلة الفعاليات المقبلة التي ستُقام تزامناً مع المبادرة. ثم تولت ريما أبو هلال، مديرة إدارة الحياة الطلابية، تقديم الشيخ الدكتور عبد العزيز بن علي النعيمي، الذي أدلى بخطاب ملهم شدّد فيه على الصلة الجوهرية والأصيلة اللازمة لبلوغ التسامح، كما يتضح من تجاربه الكثيرة التي التقى خلالها أنواعاً مختلفة من الناس في محاولة لإنشاء هذه الروابط.

من جانبه، أعرب البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، عن إعتزازه العميق بالشرف الذي منحه صاحب السمو الدكتور الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي للجامعة من خلال إختياره التحدث إلى مجتمع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة في أولى الفعاليات التي تنظمها الجامعة لمواكبة مبادرة “عام التسامح”. كما أعرب عن إمتنانه للخطاب الحكيم الذي أدلى به سموه.

يُشار الى أن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة هي مؤسسة تعليمٍ عالٍ غير ربحية ومملوكة لحكومة إمارة رأس الخيمة وهي تقدم للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي ومماثلا لما هو معمول به في أمريكا الشمالية مع تركيز كبير على الثقافة المحلية الاصيلة. وهي معتمدة من قبل وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعتمدة أيضاً من قبل هيئة الجامعات التابعة للرابطة الجنوبية للجامعات والكليات والمدارس (SACSCOC) منذ ديسمبر 2018. وتقدم ما مجموعه 22 برنامجاً معتمداً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا عبر مجموعة واسعة من التخصصات.

*المصدر: “ايتوس واير”