إيسول إديوكايشن تفتتح مدرسة دونكرست الأمريكية في دبي

المدرسة ذات المنهاج الأمريكي ترحب بالدفعة الأولى للعام الدراسي 2018-2019 في مبناها فائق التطور قلب منطقة “دبي لاند”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 سبتمبر 2018: افتتحت مؤسسة ’إيسول إديوكايشن‘ أمس ’مدرسة دونكرست الأمريكية‘ والتي ترحب بالدفعة الأولى من طلابها، ودفعة الطلاب المرتقب تخرجهم في العام 2020 في مبناها ذو المرافق فائقة التطور بالقرب من مشروع “البراري” في قلب منطقة ’دبي لاند‘.

وتتيح المدرسة لطلابها أرقى التجارب التعليمية التي يوفرها المنهاج الأمريكي المعتمد، وذلك على يد نخبة من المعلمين المؤهلين واللذين سيساعدون الطلاب على بلوغ كامل إمكاناتهم ورعاية مواهبهم. وإلى جانب مرافقها رفيعة المستوى، فقد تم تصميم المدرسة خصيصاً لدعم المواهب داخل الفصول الدراسية وخارجها، مع التركيز بشكل أساسي على البرامج التعليمية الخاصة بالرياضة والموسيقى والمسرح.

وبهذه المناسبة، قال بيل ديلبروج – مدير ’مدرسة دونكرست الأمريكية‘: “نفخر بأن نستقبل طلابنا المؤسسين وأعضاء هيئة التدريس الجدد في ’مدرسة دونكرست الأمريكية‘. تهدف هذه المدرسة الجديدة الرائدة إلى توفير بيئة ودودة تعمل على تنمية ميول الطلاب ومواهبهم الفردية، ومساعدتهم على النمو والتطور ليصبحوا أفراداً مسؤولين وفاعلين في المستقبل. ستتيح مدرستنا للطلاب فرصة تحقيق النجاح والازدهار ضمن بيئتها المحفزة على الإبداع والابتكار، إذ سيشعرون بالثقة والراحة والمتعة بالتعلم. كما سيسهم تركيزنا على حل المشكلات في تفعيل مشاركة الطلاب وتحفيزهم على اكتساب أنماط التفكير النقدي والتعلم الذي يدوم مدى الحياة”.

وباعتبارها أكبر مشغّل في العالم للمدارس الأمريكية الدولية المعتمدة، توفر ’إيسول إديوكايشن‘ تعليماً رفيع المستوى وعالي الجودة يغطي الصفوف الدراسية من مرحلة الحضانة إلى التعليم الثانوي داخل منطقة الشرق الأوسط وخارجها منذ 40 عاماً. وتنضم ’مدرسة دونكرست الأمريكية‘، التي تملكها وتشغلها مؤسسة ’إيسول إديوكايشن‘، إلى محفظة واسعة من المدارس المتميزة والمنتشرة في مختلف أنحاء العالم، والتي تضم نخبة من المعلمين المجازين الذي يمتازون بالمهنية العالية والاهتمام بالطلاب، إلى جانب مرافقها التعليمية رفيعة المستوى.

لمحة حول إيسول إديوكايشن:

توفر ’إيسول إديوكايشن‘، أكبر مشغّل في العالم للمدارس الأمريكية الدولية، مستوى تعليمي رفيع وعالي الجودة يغطي الصفوف الدراسية من مرحلة الحضانة إلى التعليم الثانوي في منطقة الشرق الأوسط وباقي المناطق منذ عام 1976. حيث تتوزع مدارسها في دبي وأبوظبي وهونج كونج والقاهرة ونيقوسيا ولبنان. تحتضن المؤسسة أكثر من 10500 طالب ضمن بيئة تشجيعية ومتكاملة ثقافياً تعزز التعلم واستقاء المعارف. ومع حرصها على توفير أعلى معايير التميّز التعليمي، تتحلى مدارس ’إيسول إديوكايشن‘ بمزايا الريادة المحترفة مع طاقم تعليمي كفؤ ومرافق خدمية فائقة التجهيز.

تتمحور أهداف ’إيسول إديوكايشن‘ حول تأهيل مواطنين عالميين يتحلون بمهارات شاملة ومسؤولية كبيرة في المجتمع وشغف مستمر للتعلم. تتمحور رؤية المؤسسة حول إعداد جيل واعد يلبي تطلعات القرن الحادي والعشرين، فنجاحها يعتمد على تفوق طلابها ومستوى تميّزهم ورضاهم. يستخدم الطاقم التدريسي طرقاً تعليمية متطورة تعتمد على الأبحاث وهي مصممة خصيصاً لتلبي احتياجات الطلاب الفردية، والتركيز على الطلاب في المقام الأول خلال العملية التعليمية. يفخر طلاب ’إيسول إديوكايشن‘ المبدعون والمميزون بشهاداتهم المُستحقة والتي تخوّلهم لدخول أبرز الجامعات الرائدة على مستوى العالم.

للمزيد من المعلومات حول ’إيسول إديوكايشن‘ ومدارسنا، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.esoleducation.com.