“إكويتاتيفا” و”ليسيه فرانسيه جان مرموز” يضعان حجر الأساس لأعمال المرحلة الثانية من بناء المدرسة

البدء بأعمال إنشاء مبنى الدراسة الثانوية لـ “ليسيه فرانسيه جان مرموز”

(دبي –28 أكتوبر 2019) –وضعت “إكويتاتيفا”، أكبر مدير لصناديق الاستثمار العقاري في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومديرة صندوق “الإمارات ريت”،ومدرسة “ليسيه فرانسيه جان مرموز” اليوم حجر الأساس للمبنى التعليمي الجديد في مدرسة الليسيه، والذي يشيّد بقيمة 25 مليون درهم إماراتي، لتعلنا بذلك البدء بالعمل على بناء قسم جديد للمرحلة الثانوية. وقد بدأتأعمال الإنشاءات في المشروع استعداداً لافتتاحقسم التعليم الثانوي في المدرسة، والمقرر في سبتمبر 2020.

تقدّم “ليسيه فرانسيه جان مرموز” حالياً منهج تعليم فرنسي باللغة الفرنسية إضافة إلى تعليم اللغتين الإنجليزية والعربية لتلاميذ مرحلة الروضة والمرحلتين الابتدائية والمتوسطة. وسيتّم استكمال البرنامج التعليمي للمدرسة ليشمل التعليم الثانوي في العام الدراسي القادم 2020-2021، حيث بدأ طلّاب هذه المرحلة الجديدة بتسجيل أسمائهم للانضمام إلى المدرسة في العام القادم.

ويمتلك صندوق “الإمارات ريت” العقاري هذا المبنى الجديد، حيث سيتمّ تأجيره إلى مدرسة “ليسيه فرانسيه جان مرموز” فور الانتهاء من بنائه، وذلك وفقاً لاتفاقية طويلة الأمد تمتدّلـ 25 عاماً.

ومن المتوقّع أن تُدرّ المنشأة الجديدة، مجتمعة مع المباني الحالية للمدرسة، معدّل عائد داخلي يُقدّر بأكثر من 11% لصندوق “الإمارات ريت”.

تأتي هذه المحطة المفصلية في تطوير المدرسة عقب صفقة شراء منشآت المدرسة وإعادة تأجيرها مباشرة إلى “ليسيه فرانسيه جان مرموز” في العام الماضي. وفي ذلك الوقت، قامت “الليسيه” بتخصيص حقّ الانتفاع من الأرض المؤجرة إلى “الإمارات ريت” ودخلت في اتفاقية استثناءلتمويل بناء التوسّعات للمنشآت على مرحلتين. ويشكّل مبنى التعليم الثانوي جزءاً من خطة النمو التي تنتهجها “ليسيه فرانسيه جان مرموز” في مرحلة الإنشاء الثانية.

يُقدرالاستثمار الكلي، شاملاً تطوير توسعتين، بحوالي 120 مليون درهم إماراتي (33 مليون دولار أميركي). وستنطوي المنشآت الجديدة على مساحة نهائية مبنيّة تفوق الـ 60،000قدم مربّع.

تقع مدرسة “ليسيه فرانسيه جان مرموز” في قلب منطقة القوز السكنية بين منطقتي الخليج التجاري والبرشاء السكنيّتين. وقد تمّ افتتاح المدرسة في سبتمبر 2017. وبعد تشييدهما، ستضمّ التوسعتان صالة رياضية كبيرة وقاعة مسرح وحمامي سباحة إضافة إلى الفصول التعليمية التي ستتمكّن من استيعاب ما يصل إلى 1،250 طالبًا.

صرّح عبدالله الهاملي، رئيس مجلس إدارة “الإمارات ريت”، قائلًا:

“يسرنا أن نضع حجر الأساس لإنشاء مبنى التعليم الثانوي والذي سيطوّر على مساحة 60،000 قدم مربع وسيضمّ 24 فصلاً تعليمياً إضافياً إلى جانب خدمات حديثة ملحقة مثل المختبرات وصالة الرياضة وقاعة المسرح. ونحن نتوقّع أن تتمّ أعمال البناء في أقل من 12 شهراً، ونعتقد أن هذا المشروع الجديد سيعزّز عوائد الإيجارات لصندوق ’الإمارات ريت‘، بحيث يتيح قيمة أعلى ويضمن سيولة مالية على المدى الطويل.

وأضاف سيلفان فيوجو، الرئبيس التنفيذي لـ “الإمارات ريت”:

“يشكّل هذا المشروع جزءًا من استراتيجية التملّك التي يطبّقها ’الإمارات ريت‘ وهو جزء من التوسّعات المخطط لها لعام 2020، وهو مثال نموذجي للشراكات الناجحة مع مشغّلي المدارس وكيف نساعدهم على النمو، في الوقت الذي يحصل فيه مستثمرو ’الإمارات ريت‘ على عوائد تشكّل نموذجًا للقطاع.”

وقال سلطان بن عبيد، رئيس مجلس إدارة مدرسة “ليسيه فرانسيه جان مرموز”:

“نحن سعيدون جدًّابتعزيز شراكتنا مع ’إكويتاتيفا‘ من خلال هذا المشروع التطويري الذي يُكمّل الخدمات التعليمية التي نقدّمها لطلّابنا الحاليين ويتيح فرصة لتقديم خدمات التعليم الثانوي المتخصّصة لطلاب جُدد. وستزوّدنا هذه الإضافة بمبنى خاص لطلاب المرحلة الثانوية. وبالنسبة لي، فإن هذه الفصول التعليمية الأربعة والعشرين الجديدة للتعليم الثانوي تتيح الاستمرارية ومواصلة التعليم لطلابنا الذين ينهون مرحلتي التعليم الابتدائي والمتوسط وتوفّر الطمأنينة وراحة البال لأولياء أمورهم الذين يريدون خدمات تعليمية ممتازة لأبنائهم في بيئة يعرفونها ويُثمّنونها.”