إطلاق مركز الدراسات المستقبلية في جامعة دبي

أعلنت جامعة دبي عن إطلاق مركز الدراسات المستقبلية بهدف تقديم مجموعة من البرامج التي تساهم في تمكين المؤسسات الحكومية والخاصة في الامارات والمنطقة لاستشراف المستقبل وتعزيز الدراسات المستقبلية والبحوث في هذا المجال.

حضر حفل اطلاق المركز إلى جانب رئيس الجامعة الدكتورعيسى البستكي كل من الدكتور سعيد الظاهري رئيس المركز الجديد ومجموعة من الاكاديميين والخبراء وأصحاب الأعمال بالإضافة إلى أعضاء الهيتين الادارية والتدريسية.

وقال الدكتورالبستكي رئيس إن المركز الجديد هو واحد من مجموعة مراكز تحتضنها الجامعة وتعتبرها فريدة من نوعها في المنطقة والتي تعمل على بناء امكانيات علمية لاستشرف المستقبل وتعزيز الدراسات المستقبلية في قطاعات الصحة والطاقة والتعليم والأمن والمواصلات وقطاعات اخرى.

وأكد على أهمية الدراسات المستقبلية وأهدافها والمناهج المستخدمة فيها والركائز التي تقوم عليها مشيرا إلى أن هذه الدراسات تساعد على تحفيز الإنسان على الانطلاق والتفكير في المستقبل وتخيله وتصميمه وتنفيذه، والعمل على تطوير قدراته في هذا المجال.

وتوجه الدكتور سعيد الظاهري بالشكر إلى جامعة دبي لاحتضانها لهذا المركز الرائد في مجال استشراف المستقبل والذي سيعمل على مساعدة صناع القرار والأفراد والمؤسسات والحكومات على دراسة السيناريوهات المحتملة للتطورات العلمية والتقنية والطبية وغيرها والتي تتماشى مع استراتيجية حكومة الإمارات لاستشراف المستقبل. ولفت إلى أن هذه السيناريوهات تستكشف المستقبل وتعد مخططات استباقية وتلعب دورا مهما في التحضير والاستعداد للخمسين. وذكر الدكتور الظاهري أن ما يميز هذا المركز هو وجود عددا من الخبراء العالميين، مثل بيتر بيشوب واندي هاينز وسكوت سميث ودريك وودجيت وتيري هوم، وهولاء شخصيات عالمية معروفة وساهموا بعمل دراسات مستقبلية للعديد من الدول وفي محتلف القطاعات.

ومن جهته قال الدكتور فواز ابوسته مدير البرامج في المركز إن البرامج سيتم التركيز فيها على أربعة محاور تشمل تقديم مساقات مهنية في الجامعة اعتباراً من سبتمبر المقبل وطرح برنامج للدبلوم وتقديم ورش عمل متخصصة والخدمات الاستشارية واطلاق مجلة دورية. كما أشار الى أن الهدف من هذه البرامج هو تخريج كفاءات متخصصة في استشراف المستقبل قادرة على توقع “المجهول والمعقد والغامض” في مجالات الحياة كافة ومنها النواحي الاقتصادية والصحية والبئيية والتقنية.

وأشار الدكتور حسين الأحمد عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات في جامعة دبي إلىأن المركز الجديد الموجود في مقر الكلية هو قيمة مضافة الى الدراسات والبحوث المتعلقة بالمستقبل خاصة وأن الكلية هي جزء من دراسات مستقبلية اخرى خاصة باستكشاف المريخ والأمن الالكتروني والاتصالات والمواصلات.

 2,410 total views,  2 views today