أستاذة في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية تحصل على تكريم رفيع المستوى ضمن جوائز برنامج لوريال-اليونيسكو “من أجل المرأة في العلم”

 دبي، 14أبريل 2019:شاركت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية نبأ اختيار الدكتورة صبا الحيالي، أستاذ مساعد في علم المناعة بالجامعة، ضمن 15 فائزة بجائزة “الباحثات الصاعدات عالميا” خلال فعاليات الدورةالـ 21 من جوائز لوريال-اليونيسكو “من أجل المرأة في العلم”.

وتُعتبر هذه الجائزة الثانية التي يمنحها برنامج لوريال-اليونيسكو “من أجل المرأة في العلم”للدكتورة صبا؛ إذ كانت في العام الماضي واحدة من بين أربعة سيدات ممّن حصلن على لقب “عالمات متميزات”فيدول مجلس التعاون الخليجي وعلى زمالة البرنامج في الشرق الأوسط. وقد تمّ تكريم الدكتورة صبا لدراستها البحثية حول العلاقة بين السمنة والربو، ولتحديدا ضعف الاستجابة تجاه الستيروئيدات لدى مرضى الربو الذين يعانون من السمنة، وذلك خلال حفلٍ جرى تنظيمه في مقر منظمة اليونسكو في باريس.

ويذكر بأنّ جوائز لوريال-اليونيسكو “من أجل المرأة في العلم”تهدف إلى تعزيز حضور النساء في المهن العلمية. والجدير بالذكر أنّ الباحثات تشكّلن 29% فقط من المجتمع البحثي في الوقت الحالي، كما تشغل السيدات 11%من المناصب الأكاديمية العُليا، ولم تحصل السيدات إلّا على 3% من جوائز نوبل التي تُمنح في مجال العلوم.

وفي سياق تعليقها على التكريم، قالت الدكتورة صبا: “يعتبر الحصول على هذه الجائزة شرف كبير لي، كما أنّه يسلط الضوء على حقيقة كون السُمنة واحدة من أبرزالمشاكل الصحية في عصرنا؛ فهي تؤثر حالياً مايقارب على 20% من سكان الإمارات العربية المتحدة، كما تبيّن أيضاً ارتباطها الوثيق بمرض الربو- وهي حالة يُعاني منها أكثر من 15% من سكان الدولة.ويُعتبر علاج الربو عملية أكثر تعقيداً لدى المرضى المصابين بالسُمنة، حيث تعدّ الستيروئيدات علاجاً قوياً للربو، غير أنّها قد تفقد فعاليتها لدى المرضى المصابين بالسُمنة، الأمر الذي يعود عليهم بنتائج سلبية، ومن هنا برزت الحاجة إلى إجراء الأبحاث في مسألة ضعف الاستجابة تجاه الستيروئيدات لدى مرضى الربو المصابين بالسُمنة”.

من جانبه، قال الأستاذ الدكتور علوي الشيخ عليعميد كلية الطب فيجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية: “تسعى جامعتنا إلى توفير بيئة تعزز من مستوى الأبحاث وتطورها، وتوفير البنية التحتية التي تُتيح لهيئتنا الأكاديمية التعمّق بالمواضيع الصحية والكشف عن الرؤى التي من شأنها المساعدة في تطوير قطاع الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدةوخارجها.ويشكّلحصولالدكتورة صبا على جائزة لوريال-اليونيسكو “من أجل المرأة في العلم”مصدراً للفخربالنسبة للجامعة ودليلاً على التزام وتفاني هذه الباحثة الموهوبة”.

ويؤكدحصول الدكتورة صبا على هذه الجائزة جهود جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لإيجادالفرص ودعم التنمية وتعزيز التقدم لطالباتها وأعضاء الهيئة التدريسية. ويشكل الإناث 50 ٪ من القوى العاملة فيالجامعةبينما تشكل الطالبات 75% من مجموع الطلبة البالغ 198 طالب.

كما تدعمجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحيةالدكتورة إيمان النعيمي، خريجة جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية  ومحاضر وأخصائي طب أسنان الأطفال في كلية حمدان بن محمد لطب الأسنان ومستشفى دبي للأسنانخلال رحلتها للحصول على درجة الدكتوراة في طب أسنان الأطفال في جامعة ليدز في المملكة المتحدة.

وتولي الجامعة مسألة تمكين المرأة أهمية كبيرة،حيثتشغل د. خولة بالهول ود. ليلى السويدي منصبيعميد مساعد رفاهيةوسعادةالطلاب في كليات الجامعة.