أحد أشهر الأساتذة المهتمين بشؤون البيئة يلقي كلمة خلال اليوم المفتوح لمدرسة فيرغرين الدولية

  • مدرسة فيرغرين الدولية تدعو الطلاب وذويهم لحضور كلمة الأستاذ ستيفن ريتز، مؤلف أكثر الكتب مبيعاً ومؤسس مبادرة آلة برونكس الخضراء

دبي، 28 فبراير 2018: كشفت مدرسة فيرغرين الدولية عن استضافة الأستاذ ستيفن ريتز ذو الشهرة العالمية في مجال الاستدامة، ليلقي حواراً ملهماً حول صحة الطلاب والعافية والتعلم وذلك في سياق فعاليات اليوم المفتوح لمدرسة ’فيرغرين‘، والمقرر إقامته في 3 مارس 2018 تمام الساعة 10 صباحاً، ضمن مركز الزوار في المدينة المستدامة.

وسيروي السيد ستيفن ريتز خلال الحوار الذي يحمل عنوان ’تنمية مقدرات عظيمة‘ رحلة حياته ورسالته الملهمة لتحفيز الأطفال وتعليمهم كيفية انتقاء الخيارات الصحية والعيش بشكل مستدام. وسيحظى الزوار أيضاً بفرصة التعرف على آلية تعلم الخدمة في مدرسة ’فيرغرين‘ من خلال برنامج ’مليون سولار ستارز‘ الحائز على الجوائز، والذي تحتفل به شبكة ’جذور وبراعم (روتس آند شوتس)‘، بحضور مؤسستها السيدة جين غودول. كما ستفتح القبة البيولوجية المتخصصة أبوابها لاستقبال الضيوف، حيث سيرحب بهم كلاً من السيد بيتر دالي، مستشار رئيس مجلس إدارة مؤسسة ‘إيسول للتعليم’؛ والسيدة سامانثا فرن، منسقة المناهج في مدرسة ’فيرغرين‘؛ وفريق القبول في مدرسة ’فيرغرين‘، للإجابة عن جميع تساؤلاتهم واستفساراتهم حول المدرسة وبرنامجها الأكاديمي.

ويشتهر ستفين ريتز في أوساط المجتمع الأمريكي بلقب “معلم أمريكا المفضل”، وهو من منطقة ’ساوث برونكس‘ ومؤلف كتاب “ذا باور أوف بلانت” (قوة النبات) ومؤسس مبادرة ’آلة برونكس الخضراء‘، وهي مبادرة أمريكية لا ربحية تدعم جهود بناء مجتمعات تتمتع بالصحة والمرونة من خلال التعليم الملهم وأنظمة الغذاء المحلية وتنمية القوى العاملة التي تواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين. وسيكون بمقدور الأطفال وذويهم الاستماع للأستاذ ستيفن ريتز خلال حديثه في ’مهرجان طيران الإمارات للآداب‘ يومي الجمعة والسبت الموافقين 2 و3 مارس.

لمحة حول مدرسة ’فيرغرين الدولية:

تعد مدرسة ’فيرغرين الدولية‘، التي أنشأتها مؤسسة ’إيسول إديوكايشن‘، أول مدرسة دولية للتعليم المستدام في دبي والتي تدمج مفاهيم الاستدامة كجزء أساسي ضمن برنامجها التعليمي. وتم تصميم مجمع المدرسة على نحو يحد من تأثيراتها البيئية من خلال الاستفادة من الطاقة الشمسية لتلبية جميع احتياجاتها من الطاقة، وإعادة تدوير مياهها في الاستخدامات الزراعية، وتنفيذ عمليات فرز النفايات وانتاج الغذاء وتوليد طاقة الرياح. ومن خلال بنائها المصمم خصيصاً لتحقيق أهدافها، تحافظ المدرسة على التراث العريق لمؤسسة ’إيسول إديوكايشن‘ والذي يمتد 40 عاماً في مجال إنشاء المدارس المتميزة حول العالم، بالإضافة إلى هيئتها التدريسية من المعلمين المجازين الذي يمتازون بالمهنية العالية والاهتمام بالطلاب، وفضلاً عن قيادتها الاستثنائية ومرافقها رفيعة المستوى.

وتتمتع مدرسة ’فيرغرين الدولية‘ بموقع متميز ضمن ’المدينة المستدامة في دبي‘، وهي تتيح مناهج البكلوريا الدولية، وبرنامج مرحلة السنوات الابتدائية للبكالوريا الدولية (PYP)، وبرنامج مرحلة السنوات المتوسطة (MYP)، وبرنامج الدبلوم للبكالوريا الدولية (IB DP)، والبرنامج المهني للبكالوريا الدولية (IB CP)؛ ومن المقرر افتتاحها خلال شهر سبتمبر 2018. وستحصل المدرسة على ترخيص من منظمة البكالوريا الدولية (IBO) لتقديم برامج البكالوريا الدولية (IB) خلال العام الذي يسبق افتتاحها، كما ستسعى للحصول على شهادة الاعتماد من مجلس المدارس الدولية (CIS) ورابطة الولايات الوسطى للكليات والمدارس (MSA).

وستفتح مدرسة ’فيرغرين الدولية‘ أبوابها أمام الطلاب من مرحلة الحضانة وحتى الصف التاسع في سبتمبر عام 2018، طامحة في تحقيق النمو المرجو باحتضانها أكثر من 1000 طالب بحلول العام 2025. ولمزيد من المعلومات، يمكن للأهالي زيارة الموقع الإلكتروني: www.fairgreen.ae. تم فتح باب التسجيل في المدرسة. وللمزيد من المعلومات، يمكنكم إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني: info@fairgreen.ae .

 لمحة حول إيسول للتعليم:

أكبر مشغّل للمدارس الأمريكية العالمية في العالم، وقد عملت على تقديم أعلى معايير التعليم للمراحل من التحضيري وحتى الصف 12 لطلاب الشرق الأوسط وخارجه منذ عام 1976 في مدارس افتتحتها في دبي وأبوظبي وهونج كونج والقاهرة ونيقوسيا ولبنان. تخدم المؤسسة أكثر من 10,500 طالب وتفتح لهم باب المعرفة في بيئة محفزة وشاملة ثقافياً. وتتمتع المؤسسة بفريق قيادي خبير وفريق مدرسين عالي الالتزام ومنشآت متميزة إلى جانب تركيزها القوي على تزويد أعلى معايير التميز التعليمي.

تهدف ’إيسول للتعليم‘ إلى إعداد مواطنين عالميين مستعدين جيداً ويتمتعون بالمسؤولية الاجتماعية ويهتمون بالتعلم مدى الحياة. ومع مسعانا لإعداد جيل الشباب لتلبية نداء القرن الحادي والعشرين فإننا نقيس نجاحنا عبر تطور طلابنا وأدائهم وعافيتهم. تعتمد فرق المدرسين لدينا على أساليب تعليم تقدمية مبنية على الأبحاث مصممة خصيصاً لتلبي الاحتياجات الخاصة بالأطفال لتضع الطلاب في جوهر العملية التعليمية. يتميز طلاب ’إيسول‘ بالذكاء والفصاحة، وهم يفتخرون بتعليمهم وينطلقون لمتابعة دراستهم في مختلف الجامعات العالمية.