آي دي بي للتعليم تواكب العصر الرقمي في تقديم اختبار الآيلتس

إن مرور الزمن يستلزم ضرورة التغيير لمواكبة مقتضيات العصر. وإذا كان العصر الرقمي الذي نعيشه حالياً قد طغى على الأساليب التقليدية في حياتنا، فإن المميزات التي تقدمها الوسائل الرقمية تلعب دوراً كبيراً في زيادة شعبيتها والإقبال على استخدامها. ولا شك أن هذا الاتجاه نفسه ينطبق على اختبار الآيلتس IELTS المعروف، وهو ما يؤكده افتتاح آي دي بي للتعليم رسمياً لمركز اختبار الآيلتس عبر الحاسوب الجديد في دبي.

إن اختبار الآيلتس IELTS، أو ما يعرف بالنظام الدولي لقياس إتقان اللغة الإنجليزية International English Language Testing System، هو أكثر اختبارات اللغة الإنجليزية الموثوق بها على مستوى العالم. وبشكل عام، يتم أداء اختبار الآيلتس في دبي للأغراض الأكاديمية، أو لأغراض العمل والانتقال إلى الخارج. يتكون الاختبار من عدة عناصر تقيس إتقان المتقدم للاختبار لمهارات القراءة، والكتابة، والاستماع، والمحادثة باللغة الإنجليزية، كلها تتم كتابة ما عدا المحادثة تكون وجهاً لوجه مع الممتحِن. وإذا كانت الطريقة التقليدية تتضمن الإجابة عن الاختبار كتابةً، سواء كان ذلك في أجزاء الاستماع، أو القراءة، أو الكتابة، فإن مركز آي دي بي للتعليم الجديد يتيح الآن للمتقدمين للاختبار إمكانية أداء تلك الأجزاء على جهاز الحاسوب، وهي الخطوة التي لاقت ردود فعل إيجابية هائلة.

لقد حازت الطريقة الجديدة على ترحيب واهتمام كبيرين من المتقدمين للاختبار، الذين أصبحوا يشعرون أن طريقة أداء الاختبار باتت أكثر ملاءمة لهم، كما أنها تسمح لهم بتعديل وتحرير إجاباتهم بطريقة بسيطة ونظيفة. بل إن البعض صرح بأن الطريقة الجديدة – التي تسمح بالكتابة على لوحة المفاتيح بدلاً من استخدام القلم- تزيل القلق والتوتر اللذان قد ينشآن نتيجة الحاجة إلى الكتابة بخط جميل ومنظم في الاختبار. وفي هذا السياق، يقول رونيل أنثوني أحد المتقدمين للاختبار بالطريقة الجديدة “لقد فوجئت بأنها طريقة مريحة للغاية لأخذ اختبار الآيلتس، كل شيء كان رائعاً بدايةً من تقليل الضغط على يديك من القلم الذي تحمله في الاختبار الورقي، إلى الطريقة التي يمكنك بها تحرير إجاباتك في اختبار الكتابة!”

من ناحية أخرى، فإن التحول إلى الوسائل الرقمية في الاختبار يقدم العديد من المميزات لمراكز الاختبار أيضًا. فالاختبار أصبح يتم عبر الحاسوب، بما يتيح الحصول على نتائج أسرع، وفي الوقت ذاته يوفر المزيد من المواعيد أمام المتقدمين للاختبار للاختيار من بينها.

ولا شك أيضاً أن هذا التحول الرقمي له تحدياته خصوصاً فيما يتعلق بإتاحة الاختبار، والبنية التحتية، والعناصر البشرية، وحتى توفير الأمن اللازم لأداء الاختبار. لكن آي دي بي للتعليم بذلت كل الجهود للوفاء بكل تلك المعايير. فقد وفرت آي دي بي مراكز اختبار متقدمة، ومحكمة ومجهزة لأداء اختبار الآيلتس عبر الحاسوب في بيئة آمنة، مع الوفاء بجميع معايير ضمان الجودة الصارمة التي يتميز بها اختبار الآيلتس. غير أن اختبار الآيلتس عبر الحاسوب ليس كله رقمياً؛ فالمحادثة في الحياة اليومية تجري بين أشخاص حقيقيين. لذا أخذت آي دي بي على عاتقها ضمان أن يظل اختبار المحادثة يجري وجهاً لوجه بين المتقدم للاختبار والممتحِن الذي يكون معتمداً لإجراء مثل تلك الاختبارات.

في هذا الإطار، يقول السيد/ دارين فاردون -مدير عمليات اختبار الآيلتس بالشرق الأوسط وشرق أوربا في آي دي بي للتعليم-أنه “يوجد حالياً نسبة كبيرة وغير مسبوقة من الأشخاص الذين يسعون لتحسين لغتهم الإنجليزية لمساعدتهم على التقدم في فرص العمل الدولية. لذلك فإن آي دي بي للتعليم – باعتبارها شريك مالك لاختبار الآيلتس-قد قدمت اختبار الآيلتس عبر الحاسوب في مراكزها المنتشرة في المنطقة مساهمة منها في تمكين المتقدمين الطموحين من الوصول لأفضل نتيجة يوم الاختبار، وبالتالي تحقيق طموحاتهم وأهدافهم العالمية. ويقدم اختبار الآيلتس عبر الحاسوب تجربة أكثر تطوراً ليوم الاختبار، بالإضافة إلى إتاحة النتائج بسرعة أكبر، وتوفير المزيد من المواعيد أمام الراغبين في أداء الاختبار بنوعيه الأكاديمي والعام، في ظل الحفاظ على مستويات الأمن والثقة والنزاهة التي يتميز بها اختبار الآيلتس.”

أما السيدة/ راشي باتاتشاريا – المدير القُطري بآي دي بي للتعليم لدول الإمارات، وسلطنة عمان وقطر– فصرحت بأن تجربة الاختبار الجديدة التي أصبحت متاحة في دبي تضع المتقدمين لاختبار الآيلتس في المرتبة الأولى من خلال إتاحة القدرة على أداء اختبار الآيلتس – أكثر اختبارات اللغة الإنجليزية المرموقة والموثوق بها على مستوى العالم – عبر جهاز الحاسوب، والحصول على نتائجهم في الاختبار في مدة أسرع (من 5 إلى 7 أيام فقط). كما أنه يتوافر أمامهم الآن خيار أداء الاختبار في 3 مواعيد يومياً، وحتى 7 أيام في الأسبوع. لقد أصبح أداء الاختبار باستخدام لوحة المفاتيح بدلاً من الكتابة بالقلم!

يتميز مركز آي دي بي الجديد في دبي باحتوائه على أحدث التجهيزات بالإضافة إلى المساحة الترحيبية بالجماهير، وهو ثاني مركز اختبار في الإمارات العربية المتحدة يقدم خدمة اختبار الآيلتس عبر الحاسوب بعد مركز أبوظبي الذي تم افتتاحه في سبتمبر 2018.

عن اختبار الآيلتس عبر الحاسوب

انطلق اختبار الآيلتس عبر الحاسوب في أستراليا في 2017 وبدأ تعميمه على شبكة مراكز الآيلتس خلال عام 2018.

اختبار الآيلتس عبر الحاسوب هو نفس اختبار الآيلتس الورقي، من حيث المحتوى، وتوزيع الدرجات، ومستوى الصعوبة، وصيغة الأسئلة والترتيبات الأمنية.

يتضمن اختبار الآيلتس عبر الحاسوب أداء اختبارات الاستماع والقراءة والكتابة على جهاز الحاسوب. أما اختبار المحادثة فيظل وجهاً لوجه مع ممتحن آيلتس معتمد، نظراً لكون ذلك مؤشراً موثوقاً على التواصل ويساعد المتقدم للاختبار على الأداء بشكل طبيعي أثناء المحادثة.

اختبار الآيلتس عبر الحاسوب لن يحل محل اختبار الآيلتس الورقي، بل سيكون بمثابة خيار إضافي لطريقة أداء الاختبار وإتاحة مواعيد أكثر.

تتوفر نتائج اختبار الآيلتس عبر الحاسوب خلال 5-7 أيام من تاريخ إنهاء اختباراته الأربعة جميعاً.

يلتزم شركاء الآيلتس بمواصلة الاستثمار في تطوير الاختبار بهدف تعزيز تجربة إجراء الاختبار لكافة المعنيين.

عن اختبار الآيلتس

اختبار الآيلتس IELTS هو النظام الدولي لقياس اتقان اللغة الإنجليزية، والذي يعد الاختبار العالمي الأكثر شيوعاً لقياس القدرات اللغوية لأغراض التعليم العالي والهجرة – حيث شهد العام الماضي أداء أكثر من 3 مليون اختبار.

تثق أكثر من 10 آلاف مؤسسة باختبار آيلتس وتقبله كمؤشر آمن ودقيق وموثوق به لبيان القدرة الحقيقية على التواصل الفعلي باللغة الإنجليزية.

اختبار الآيلتس ملكية مشتركة بين كل من المجلس الثقافي البريطاني British Council، وآي دي بي: آيلتس أستراليا IDP: IELTS Australia، وهيئة تقييم اللغة الإنجليزية بجامعة كامبريدج Cambridge Assessment English.

آي دي بي: آيلتس أستراليا هي إحدى الشركات التابعة لآي دي بي للتعليم، إحدى أبرز مؤسسات خدمات التعليم الدولي على مستوى العالم. تساعد آي دي بي الطلاب على الدراسة في الدول المتحدثة باللغة الإنجليزية، وذلك منذ نشأتها من نحو 50 عاماً.

المجلس الثقافي البريطاني هو المنظمة البريطانية الدولية للعلاقات الثقافية والفرص التعليمية ويقدم اختبار الآيلتس في أكثر من 800 موقع في أكثر من 100 دولة.

هيئة تقييم اللغة الإنجليزية بجامعة كامبريدج Cambridge Assessment English هي مؤسسة رائدة عالمياً في مجال تقديم الامتحانات لدارسي اللغة الإنجليزية، حيث يتقدم سنوياً أكثر من 5 ملايين شخص لتلك الامتحانات في 140 دولة.

تدير مؤسسة آيلتس الولايات المتحدة الأمريكية IELTS USA شبكة مراكز تقديم اختبار الآيلتس في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. ونظراً لوجود أكثر من 3000 مؤسسة تقبل اختبار آيلتس في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد أصبح الآيلتس هو الاختبار الذي يحوز على ثقة المزيد من الأشخاص الراغبين بالدراسة والعمل في الولايات المتحدة.

يتم قياس مهارات المتقدمين للاختبار في الاستماع والقراءة والكتابة والمحادثة، ويتم إعطاء الدرجات على أساس نظام النطاقات أو المستويات بدءً من 1 (بدون أي معرفة باللغة) وصولاً إلى 9 (المستخدم الخبير باللغة).

اختبار الآيلتس متاح بنوعين بما يفي بالأغراض الأكاديمية وغير الأكاديمية. اختبار الآيلتس الأكاديمي IELTS Academic يقيس مهارات اللغة الإنجليزية اللازمة للأغراض الأكاديمية وبيئة التعليم العالي. جميع نصوص ومهام الاختبار الأكاديمي مفهومة ومتاحة لجميع المتقدمين لهذا النوع من الاختبار بغض النظر عن مجالات تخصصهم. أما اختبار الآيلتس العام IELTS General Training فيقيس مهارات اللغة الإنجليزية اللازمة لإطار الحياة اليومية العملية. تعكس النصوص والمهام الواردة في اختبار الآيلتس العام المواقف الاجتماعية وتلك المرتبطة بمجالات العمل، واختبار الآيلتس العام هو الاختبار المناسب لأغراض الهجرة إلى أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة وأيرلندا.